انقطاع الحيض فجأة... لا تقلقي ابداً!

انقطاع الحيض فجأة... لا تقلقي ابداً!

من المعروف أنّ الدورة الشهرية تأتي مرة واحدة كل شهر، ويستمر الحيض عادةً من ثلاثة إلى خمسة أو سبعة أيام. ولكن قد لا تكون الدورة الشهرية دائماً منتظمة، وتعترضها مشاكل عدة ومضاعفات كثيرة. كلّ هذا بالطبع يولّد لدى الفتاة قلقاً نفسياً شديداً وتساؤلات مشروعة عن ظاهرة تأخر ظهور الحيض عندها أو إنقطاعها.

 

أسباب إنقطاع الحيض
 

أولاً، يمكن أن تحدث تقطعات مؤقتة في الدورة الحيضية بسبب اتباع نظام غذائي قاس، مع انخفاض شديد في الوزن. وعند النساء اللواتي يعانين من حالة فقدان الشهية العصبية، حيث يتوقف حيضهن تماماً. فسوء التغذية يؤدي إلى تقليل وإنعدام إفراز الاستروجين وبالتالي توقف عملية التبويض.


ثانياً، ممارسة الرياضات العنيفة أو التدريبات الرياضية القاسية، إلى جانب التوتر الشديد.

 

هل تعانين من آلام قوية اثناء الحيض؟ اليكِ نصائحنا


ثالثاً، إستخدام بعض العقاقير مثل الكورتيكوستيرويدات، التي تؤدي إلى الإخلال بتوازن الهرمونات التي تتحكم في الحيض، ما يؤدي إلى انعدام الحيض، وهذا يمكن أن يعوق الخصوبة. وتؤدي الأدوية المحتوية علي كورتيزون والأدوية المضادة للاكتئاب والأدوية المعالجة للسرطانات إلى توقف الحيض.


رابعاً، السمنة الزائدة والتدخين بشراهة.


خامساً، وجود أكياس على المبيض تحتوي على صديد نتيجة العدوى بجرثومة، حيث يتجمع الصديد فوق المبيض أو قناة فالوب أو حتى في الحوض على شكل كيس يظهر على شكل ورم. فتختفي الدورة الشهرية عندما تكون المشكلة مزمنة، وكذلك يحدث آلاماً في أسفل البطن والحوض.
 

العلاج


يعتمد العلاج على تحديد السبب الأساسي لإنقطاع الطمث. فتغيير الأدوية، أو علاج اضطراب هرموني، أو إعطاء علاج تعويضي هرموني يمكن أن يعيد الدورة الحيضية. لكن، من المهم العثور على سبب غياب الفترات الحيضية المنتظمة، لكي تقلّلي من مخاطر الإصابة ببعض الأمراض ولتقوية الصّحّة، خصوصاً صحّة العظام والقلب.

‪ما رأيك ؟
من انوثة
‪من لوليا