انتبهي... 4 أدوية تتعارض مع حبوب منع الحمل!

انتبهي... 4 أدوية تتعارض مع حبوب منع الحمل!

عندما نتناول دواءين أو أكثر في الوقت عينه، فهناك احتمال كبير أن يتغير مفعولها. هذا ما يعرف باسم التداخلات بين الأدوية. كما يمكن لبعضها أن يتداخل مع وسائل منع الحمل.

فقد يغيّر الدواء من الكمية التي يمتصها جسمكِ من حبوب منع الحمل، وقد يعني ذلك أنها لم تعد فعالة. فما هي الأدوية التي يمكن أن تتعارض مع حبوب منع الحمل؟ اكتشفيها معنا في هذا المقال من موقع صحتي.

 

1- المضادات الحيوية: توصف لعلاج جميع أنواع العدوى الناتجة عن البكتيريا، مثل الالتهاب الرئوي، والتهاب المسالك البولية. يمكن لبعض أنواع المضادات الحيوية أن تتداخل مع حبوب منع الحمل، فتحدث اضطرابات في الدورة الشهرية، ممّا قد يزيد من فرص حدوث حمل، حتى مع تناول حبوب منع الحمل بالطريقة الصحيحة.

 

2- أدوية الصرع: يتعارض استخدام أدوية نوبات الصرع مع حبوب منع الحمل كونها تضعف من عمل الهرمونات الموجودة في حبوب منع الحمل. ويفضل أثناء استخدام تلك الأدوية اللجوء الى وسيلة أخرى لمنع الحمل كاللولب أو الواقي الذكري.

 

3- الأدوية المضادة للفطريات: خصوصاً تلك التي تستخدم في علاج الالتهابات الجلدية والتهابات أقدام الرياضيين، وعلاج الالتهابات مثل عدوى الخميرة. قد يكون تأثيرها محدود، ولكن يفضّل استشارة الطبيب بشأنها.

 

4- المهدئات: بعض أنواع تلك الأدوية يعمل على تكسير الهرمونات الموجودة في حبوب منع الحمل الأمر الذي يجعلها أقلّ فاعلية. أيضاً الأدوية المضادة للاكتئاب يمكن أن تتعارض مع حبوب منع الحمل لذا من المفضل اسشتارة الطبيب.

 

هناك أيضاً الادوية المستخدمة لعلاج نقص المناعة البشرية، وأدوية الحموضة.

 

اذا كنت ترغبين باستخدام وسيلة لمنع الحمل، الأفضل استشارة الطبيب حول ذلك. يمكن أن يصف لك أحد موانع الحمل المناسبة التي لا تتأثر بالأدوية الأخرى التي تتناولينها.

 

إذا كنت بحاجة لدواء معين أثناء تناولك لحبوب منع الحمل، تأكدي من إخبار طبيبك الذي يستطيع أن يقدّم لك الحلّ المناسب.

 

اقرأوا المزيد عن حبوب منع الحمل على هذه الروابط:

 

هل سمعتم من قبل بحبوب منع الحمل للرجال؟

ما الذي يمكن ان يدفعك الى تغيير حبوب منع الحمل؟

موقع صحتي يجيب عن تساؤلاتك حول حبوب منع الحمل

‪ما رأيك ؟
من انوثة
‪من لوليا