ما هي وسائل منع الحمل الطارئة؟ وفي أيّ حالاتٍ تُستعمل؟

ما هي وسائل منع الحمل الطارئة؟ وفي أيّ حالاتٍ تُستعمل؟

تكمن أهمّية وسائل منع الحمل الطارئة في اسمها؛ حيث أنّه يتمّ اللجوء إليها في الحالات الطّارئة حيث تؤخذ بعد حدوث علاقةٍ زوجيّةٍ غير آمنة لا تتوفّر فيه أيّ وسيلة وقاية من الحمل.

 

ومن المعروف عن هذه الوسائل أنّها فعّالة إلى حدّ كبير تقوم بالتحكّم بالخيارات الإنجابيّة حتّى عند حدوث خطأ ما أي عند نسيان وسيلة منع الحمل العادية المُستعمَلة عادةً.

 

في أيّ حالات تُستعمل هذه الوسائل؟

 

يُمكن اللجوء إلى وسائل منع الحمل الطارئة لمنع الحمل غير المُخطّط له في حالاتٍ عدّة، نذكر أبرزها في ما يلي:

 

- عدم استعمال أيّ وسيلةٍ لمنع الحمل: في هذه الحالة، يُمكن أخذ وسيلة منع الحمل الطارئة لمنع حدوث الحمل.

 

- نسيان وسيلة منع الحمل العاديّة: قد يتمّ نسيان وسيلة منع الحمل العاديّة التي عادةً ما يلجأ إليها الزوجان؛ كحبوب منع الحمل أو اللصقات أو غيرها من الوسائل.

 

- مواجهة مشاكل لدى استخدام الواقي: يُمكن أن يواجه الزوجان بعض المشاكل عند ممارسة العلاقة الحميمة باستخدام الواقي الذكري كانزلاقه أو تمزّقه أو قد يحدث تسرّبٌ للسائل المنوي منه ما يؤدّي إلى حدوث الحمل.

 

- خطأ في احتساب فترة الخصوبة: هذا الخطأ الشائع يُمكن أن يتسبّب في حدوث حملٍ، لذلك وفور تدارك الأمر بعد الممارسة الحميمة يتمّ اللجوء إلى وسائل منع الحمل الطارئة.

 

ما مدى فعاليّتها؟

 

من المُحتمل أن تنجح وسائل منع الحمل الطّارئة في منع 3 من أصل 4 حالات حملٍ من خلال تأخير أو منع الإباضة.

 

ومن المُمكن استخدام هذه الوسائل لفترةٍ تصل إلى ما بعد 5 أيّامٍ من ممارسة العلاقة الحميمة، ومن الأفضل استخدامها في أوّل 72 ساعة بعد حدوث الممارسة من دون وقاية.

 

3 وسائل لمنع الحمل بشكلٍ طارئ

 

من أجل منع الحمل بشكلٍ طارئ، يُمكن اللجوء إلى استخدام 3 وسائل قادرة على إعطاء النّتيجة المرجوّة وهي:

 

- الوسيلة الهرمونيّة لمنع الحمل الطارئة: هذه الوسيلة يُطلق عليها "حبّة صباح اليوم التالي" بعد ممارسة العلاقة الحميمة وهي متوفّر في الصيدليّات تحتوي فقط على هرمون البروجستين.

 

- نوعٌ محدّد من حبوب منع الحمل: يُمكن استعمال مجموعةٍ من حبوب منع الحمل وتعتمد هذه الوسيلة على تناول نوعٍ محدّدٍ من حبوب منع الحمل لوقف الخصوبة في أوّل 72 ساعة بعد ممارسة العلاقة الزوجيّة من دون وقاية.

 

- جهاز داخل الرّحم كاللولب النّحاسي: يتمّ إدخاله من قبل الطّبيب.

 

يُشار إلى وجوب عدم الاعتماد على وسائل منع الحمل الطارئة كوسيلةٍ أساسيّة لذلك إذ أنّها أقلّ فعاليّة من الوسائل الاعتياديّة ولا تحمي من الالتهابات المنقولة جنسياً، بالإضافة إلى ضرورة استشارة الطّبيب قبل استخدام أيّ وسيلةٍ في هذا الإطار.

 

اقرأوا المزيد عن وسائل منع الحمل على هذه الروابط:

 

معلومات وحقائق هامّة عن حبوب منع الحمل الطارئ

تحاميل منع الحمل... هل تُعتبر خياراً جيّداً؟

6 مميّزات تؤمّنها لكِ حقن منع الحمل!

‪ما رأيك ؟
من انوثة