الإدمان على الحلويات... تحدّوه وحافظوا على صحتكم!

الإدمان على الحلويات... تحدّوه وحافظوا على صحتكم!

قد تبدو الرغبة الشديدة في السكر غير حقيقية. ولكن الناس الذين لديهم ملل ويتبعون حمية معيّنة يميلون الى تطوير الرغبة الشديدة في السكر كتعويض عن جميع المواد الغذائية الأخرى. بالإضافة إلى عدم التوازن الهرموني الذي يمكن أن يسبب شهوة تناول الطعام. والخبر السار هو أنه ليست هناك حاجة للذعر، اتبعوا مع موقع "صحتي" هذه الخطوات السهلة ومن المؤكد أنكم سوف تكونوا قادرين على وضع حد لها.

 

تناول السكريات الطبيعية

 

وهذا يعني في كل مرة كنتم ترغبون في الوصول للحلوى، تناولوا تفاحة بدلا من ذلك. وهكذا، سوف تحصلون على السكر الذي تحتاجون إليه، ولكن سوف يتم الحصول عليه من مصادر طبيعية.

 

انتبهوا من الجوع

 

عندما كنتم تجوّعون نفسكم عبر اتباع نظام غذائي مجنون، يمكنكم ببساطة تناسي الأكل لمدة نصف يوم. تجنبوا هذه الأنواع من الريجيم عن طريق الأكل الصحي وعلى أساس منتظم.

 

ممارسة الرياضة

 

إذا كنتم ترغبون في خفض كمية السكر في جسمكم لانقاص وزنكم أو فقط لأنكم تعرفون أنه شيء صحي، ممارسة الرياضة هي دائما خيار جيد.

 

دلّلوا نفسكم

 

لا تحرموا أنفسكم، بل دللوا أنفسكم أحيانًا بقطعة حلوى تريحكم وتسعدكم. واشربوا الكثير من الماء. أحيانا أجسامكم لا يمكن أن تميّز الجوع من العطش، لذلك، شرب كوب كبير من الماء أولا، ثم انتظروا لمدة خمس دقائق. وبهذه الطريقة سوف تكونون على يقين من أنكم لا تحتاجون للأكل.

 

أخيرًا، أفضل طريقة للتخلص من أي عادة هي توقيفها الآن. تخلصوا من كل الإغراءات في البيت، كل قطع الحلوى والمأكولات المتعلقة بها. فإن الرغبة الشديدة تكون الأسوأ خلال ٢٤ إلى ٤٨ ساعة في البداية، تمامًا كما هو الحال مع أي إدمان آخر. أهملوه وتخلوا عنه، ولا تدعوا نفسكم للحصول على خيبة أمل والوقوع في الأنماط القديمة. تذكروا، الانتكاس هو شيء طبيعي، وهذا لا يعني نهاية المطاف.

‪ما رأيك ؟
من انوثة