اكتشفوا اسباب امراض اللثة وطرق علاجها!

اكتشفوا اسباب امراض اللثة وطرق علاجها!

هناك علاقة وثيقة بين أمراض اللثة البكتيرية وبين ارتفاع احتمالات الإصابة بسرطان المريء، لذلك يُنصح مراراً وتكراراً بضرورة الحفاظ على الصحّة الجيّدة للثة الفم.

 

فما هي أمراض اللثة؟ وما الذي يسبّبها؟ الجواب نفصّله في هذا الموضوع من موقع صحتي.

 

ما هي أمراض اللثة؟

 

تُعرف أمراض اللثة على أنّها نوعٌ من الالتهاب يصيبها ويسبّب إحمراراً فيها بالإضافة إلى آلامٍ تنتهي بآلامٍ في اللسان. ويُمكن اعتبار أمراض اللثة المزمنة من الأمراض الشّائعة بين الأشخاص الذين لا يهتمّون بنظافة أسنانهم.

 

ما هي الأسباب؟

 

تتعدّد أسباب أمراض اللثة ومن بينها التهاب اللثة، لأنّها قد تتشابه من مرضٍ إلى آخر. نعدّد في السّطور التالية أبرز الأسباب:

 

- البلاك: وهو عبارة عن تقيح في الأسنان تسبّبه عدوى بكتيريّة، وتُعتبر من الأسباب الرئيسيّة للإصابة بأمراض اللثة.

 

- الإهمال: إنّ إهمال نظافة الأسنان تؤدّي حتماً إلى نشوء الجير والبلاك عليها ممّا يشجّع على الإصابة بأمراض اللثة المزمنة.

 

- الأدوية: ثمّة بعض الأدوية التي قد تساهم في التهاب اللثة وإصابتها بالأمراض.

 

- نموّ أسنان عشوائي: حدوث نموّ الأسنان العشوائي قد يؤدّي بشكلٍ خاص إلى التهاب اللثة.

 

- أمراض المناعة: قد تسبّب بعض أمراض المناعة الذاتيّة الإصابة بالتهاب اللثة.

 

- التدخين: يؤدّي التدخين بشكلٍ مفرط إلى الإصابة بسرطان الفم والأنسجة المحيطة والتقرّحات المزمنة والاصابة بالفطريّات، بالإضافة إلى أمراض اللثة المزمنة والتي تُعتبر سبباً رئيسياً في تساقط الأسنان.

 

- التهابات بكتيريّة: إنّ الإصابة بالإلتهابات البكتيريّة تؤدّي في بعض الأحيان إلى الإصابة بأمراض اللثة المزمنة وقد تكون خطرة أحياناً.

 

- التغيّرات الهرمونيّة خلال الحمل: قد تسبّب بعض التغيّرات الهرمونيّة التي قد تحدث للمرأة أثناء فترة الحمل أمراض اللثة خصوصاً التهابها.

 

كيف تكون الوقاية من أمراض اللثة؟

 

بما أنّ الوقاية خيرٌ من العلاج، فيمكن تفادي الإصابة بأمراض اللثة المزمنة من خلال اتّباع بعض الخطوات، التي سنعدّدها في ما يلي:  

 

- غسل الأسنان مرّتين يومياً أو بعد كلّ وجبة  بمعجون أسنانٍ يحتوي على الفلورايد.

 

- استخدام فرشاة أسنانٍ ناعمة وذات نوعيّة جيّدة.

 

- استخدام غسولٍ ومعقّمات الفم.

 

أخيراً، فإنّ مراجعة طبيب الأسنان تبقى ضرورة وأولويّة من فترةٍ إلى أخرى.

 

اقرأوا المزيد عن مشاكل اللثة على هذه الروابط:

 

خطوات بسيطة للحصول على لثة قوية!

ما لا تعرفينه عن نزيف اللثة أثناء الحمل!

وداعاً لمشكلة تورّم اللثة مع هذه العلاجات الفعالة!

‪ما رأيك ؟
من انوثة