الضوء الأزرق يتسبب بهذه المخاطر فاحموا أنفسكم منه

الضوء الأزرق يتسبب بهذه المخاطر فاحموا أنفسكم منه!

لقد اختار صانعو الهواتف واللوحات الذكية الضوء الأزرق لينبعث من شاشاتها حتى يتمكن حاملوها من رؤية محتوى هذه الشاشات حتى خلال النهار. ولكن هل تعرفون ما هي المخاطر التي يسببها التعرّض المستمر للضوء الأزرق؟ إكتشفوا معنا من خلال السطور التالية.


الضوء الأزرق ومخاطره

يُطلق إسم الضوء الأزرق على الضوء المنبعث من شاشات الهواتف الذكية أو اللوحات الإلكترونية، وهو يسمح للمستخدم بالقراءة على الشاشات بوضوح. ولكن هذا الضوء يمتلك العديد من التأثيرات الصحية السلبية التي تصيب العيون كما وتؤثر على عمل المخ وأعضاء أخرى في الجسم الإنسان. وفي ما يلي أبرز تأثيرات الضوء الأزرق على العينين والصحة.

إضطرابات النوم

بحشب الدراسات الحديثة، الضوء الأزرق هو أحد العوامل الأساسية التي تؤدي إلى اضطرابات النوم والأرق، وذلك لأن العين عندما تستقبل الضوء الأزرق المنبعث من الشاشة وترسله إلى الدماغ، فإن ذلك يخفف من إفراز هرمون المسؤول عن تنظيم الإيقاع الحيوي لجسم الإنسان والذي يؤدي إلى الشعور بالنعاس. وبالتالي فإن التعرّض للضوء الأزرق يمنع الإنسان من الإحساس بالنعاس والخلود في السبات العميق.

التسبب بفقدان البصر

إن التعرّض المستمر إلى الضوء الأزرق من شأنه أن يتسبب بتوليد الجزيئات السامة في خلايا العين الحساسة للضوء، وذلك يؤدي إلى انحلال البقعة الصفراء في العين، وهي جزء من الشبكية مسؤول عن الرؤية المركزية، وهي تساعدنا على القراءة والتعرّف على الأشخاص والصور. فقرنية العين لا تقدر على عكس الضوء الأزرق، وفي حال التعرّض الدائم لهذا الضوء، فإن ذلك من شأنه أن يؤدي إلى تلف الخلايا المستقبِلة للضوء في الشبكية، وذلك من الممكن أن يؤدي إلى فقدان البصر بشكل تدريجي.



التأثيرات على المخ

إن التعرّض المستمر للضوء الأزرق يسبب حالة التراكم العصبي التي تؤدي إلى عدم القدرة على الإستجابة للنوم، وذلك من شأنه أن يؤدي إلى ضعف الذاكرة وعدم القدرة على التركيز خلال القراءة والكتابة، كما أن التغيير في نمط النوم يؤدي أيضاً إلى الإصابة باضطرابات الطعام التي تسبب السمنة المفرطة.

 المزيد حول مشاكل العيون في ما يلي:

هذه هي أكثر أمراض العيون شيوعاً

اذا كنتم تعانون من غباش العيون... تنبّهوا الى هذه الأسباب!

معلومات يجب ان تعرفوها عن قصر النظر!

‪ما رأيك ؟