هذه هي أكثر أمراض العيون شيوعاً

هذه هي أكثر أمراض العيون شيوعاً

عيناك هي من أكثر أعضاء الجسم أهمية وحساسية في نفس الوقت، ونظراً إلى تركيبتها الدقيقة وطبيعة عملها، فإنها تتعرض إلى عدد لا يستهان به من الأمراض التي تصيبها أو تصيب أجزاء محددة منها وتستدعي العلاج السريع لأن إهمالها ممكن أن يؤدي إلى نتائج خطيرة.

 

والجدير بالذكر أن بعض أمراض العيون لا تكون لها أعراض واضحة ولا تصدر عنها أوجاع في المراحل الأولى، لذلك غالباً ما يتم اكتشاف هذه الأمراض عندما تكون قد أصبحت في مراحل متقدمة وعلاجها صعب. لذلك من الأفضل أن تزوري طبيب العيون بشكل دوري حتى وإن لم تشعري بأي أعراض، وذلك لمتابعة حالة عينيك وحمايتها من التعرض إلى الأمراض.

 

أمراض العيون الشائعة

 

التراخوما

 

التراخوما أو trachoma هو التهاب مزمن في الغشاء المخاطي الذي يغطي مقلة العين أي بياضها وقرنيتها. هذا المرض معديّ، ينتقل من شخص إلى آخر عبر اللمس المباشر أو عبر مشاركة الحاجيات الخاصة لشخص مصاب، على سبيل المثال الثياب أو المنشفة. أعراض هذا المرض هي الإحساس بالحرقة في العيون، انتفاخ الجفون وإفرازات ناتجة عن الإلتهاب. في هذه الحالة يجب التوجه فوراً إلى الطبيب لعلاج المشكلة لأن هذا المرض من شأنه أن يسبب مشاكل أكبر بكثير وصولاً إلى فقدان البصر إذا لم يتم علاجه.

 

أما الوقاية من التراخوما فتقوم على عدم مشاركتك الأغراض الشخصية مع أحد، وإذا كان في عائلتك شخص مصاب به يجب الحرص على غسل ثيابه ومناشفه على حدى وتعقيمها جيداً. ومن ناحية أخرى، يجب المحافظة على نظافة البيئة التي تعيشين فيها والتأكد أنها خالية من الحشرات التي يمكنها أيضاً أن تنقل المرض.

 

إرتفاع ضغط العين والجلوكوما

 

داخل العين الطبيعية يوجد سائل مرطب، تقوم العين بإنتاجه بكميات قليلة وبشكل مستمر، كما وفي الوقت نفسه هي تقوم بإخرج كميات مماثلة منه والتخلص منها للمحافظة على المعدل الصحيح لضغط العين. ولكن عندما يحصل خلل في قدرة العين على إخراج السوائل منها بكمية كافية. وهذه الحالة ينتج عنها ضغط على العصب البصري مما يؤدي البصر منع الوقت.

 

إلتهاب الملتحمة أو الرمد

 

تصاب الملتحمة التي تغطي العين وتبطّ، الجفون بالتهابات تؤدي إلى احمرار العين وإفراز الدموع والإحساس وكأن هناك شيء غريب داخل العين. أشهر أنواع هذه الإلتهابات يسمى بالرمد الربيعي وذلك لأنه يتأثر بغبار الأزهار والأشجار في فصل الربيع. كما أنه قد ينتج بسبب تعرّض العين إلى الغبار أو الملوّثات.

 

إلتهاب العصب البصري

 

الذي يعاني منه الأطفال في الكثير من الأحيان بعد إصابتهم بعدوى فيروسية مثل الحصبة أو الحمى، وهو يؤدي إلى عدم الوضوح في الرؤية في إحدى العينين أو كليهما، ويستوجب عناية طبية لعلاجه. 

 

إلتهاب القرنية

 

الذي يمكن أن يحدث بسبب عدوى فيروسية أو بسبب الإستعمال الخاطئ للعدسات اللاصقة وارتدائها لفترات طويلة وعدم الإهتمام بنظافة المحلول. كما من الممكن أن تكون الأسباب وراثية أو مرتبطة بتعرض العين إلى أي نوع من الكدمات أو الإصابات المباشرة بجسم حاد، أو دخول جسم غريب إليها.

هذه المشكلة هي من أخطر الأمراض التي يمكن أن تصيب العيون وهي تستدعي تدخلاً طبياً سريعاً.

 

إنفصال الشبكية

 

وهو عبارة عن انفصال البطانة الموجودة في مؤخرة العين أي الشبكية عن الغلاف المشيمي للعين أو ما يسمى بجدار العين وهو يحتوي على الأوعية الدموية التي تزود العين بالدم المحمل بالأوكسيجين والعناصر الغذائية الضرورية لها.

 

في بداية المشكلة يشعر الشخص وكأن هناك نقطة سوداء أما عينيه، وإذا لم يتوجّه فوراً إلى الطبيب لعلاج المشكلة فإنها ستتراكم وتؤدي إلى فقدان البصر.

 

إقرئي عن مشاكل العيون عند الأطفال:

 

معلومات قد تجهلينها عن رعشة العين عند الأطفال!

4 أسباب يمكن أن تؤدي الى تورم جفون طفلك... فهل هي مقلقة؟

5 طرق بسيطة لعلاج احمرار العيون عند الأطفال

‪ما رأيك ؟
من انوثة