هذا ما يجب ان تعرفوه عن سرطان الغدّة الدرقية!

هذا ما يجب ان تعرفوه عن سرطان الغدّة الدرقية!

نشهد مؤخّراً ارتفاعاً في نسبة المصابين بسرطان الغدة الدرقيّة، فما هو هذا المرض؟ وما هي مسبّباته وأعراضه؟ كلّ ما يجب معرفته عن هذا المرض، نستعرضه في هذا الموضوع من موقع صحتي.

 

ما هو سرطان الغدة الدرقية؟

 

يمكن التّعريف عن سرطان الغدّة الدرقيّة بأنّه ورم أو نموّ سرطاني في هذه الغدّة، وعادةً ما تكون عملية استبدال الخلايا الدرقية القديمة بأخرى جديدة عملية مستمرة ومنظّمة، وقد تتحوّل بعض هذه الخلايا أحياناً إلى خلايا شاذّة، فلا تتبع دورة النّمو المعتادة. عندما تستمرّ هذه الخلايا في النّمو وتتكاثر من دون أيّ سيطرة، تتحوّل إلى خلايا سرطانيّة.

 

أمّا في ما يتعلّق بأنواع هذا المرض، فنذكر:

 

- السرطانة الحليميّة: هي الأكثر شيوعاً وتصاب النّساء بها أكثر من الرّجال. يُعتبر هذا النّوع من أكثر الأنواع خبثاً وأسرعها نمواً وينتشر عن طريق الأوعية اللّمفاويّة.

 

- السرطانة الجريبيّة: عبارة عن تجمّع للخلايا ويوجد بداخلها سائل، وتنتشر بين النّساء خصوصاً في سنّ الكهولة.

 

- السرطانة اللبيّة الصلبة: تشكّل حوالى 10 في المئة من سرطان الغدّة الدّرقيّة.

 

- السرطانة الكشميّة: تشكّل ما يعادل 5 في المئة من سرطان الغدة الدرقية، وتحدث في سنّ الكهولة ويكثر انتشارها بين النّساء بشكلٍ كبير.

 

الأسباب عديدة

 

للإصابة بمرض سرطان الغدة الدرقية أسبابٌ عديدة ومتنوّعة، نذكر أبرزها في ما يلي:

 

- التعرّض لتغيّرات جينيّة وجسميّة: قد تسبّب التغيّرات التي قد يتعرّض لها أيّ إنسانٍ في جيناته وجسمه مرض سرطان الغدة الدرقية.

 

- تعرّض الغدّة للإشعاعات: خصوصاً في فترة الطّفولة، والخطر النّاتج عن ذلك يتناسب مع كميّة الأشعة.

 

- العوامل الوراثيّة: في بعض الأحيان قد تكون العوامل الوراثيّة السّبب الأول وراء الإصابة بهذا المرض ومنها السرطان الغددي الصمي المتعدّد.

 

هذه هي الأعراض

 

في معظم الأحيان، لا تظهر أعراض سرطان الغدة الدّرقيّة في مراحل المرض المبكرة، لكنّ الورم السرطاني في الغدة الدّرقيّة قد يسبّب الأعراض التّالية:

 

- كتلة تحت الجلد: من أبرز الأعراض ظهور كتلةٍ تحت الجلد يمكن تحسّسها عند لمس الرّقبة.

 

- تغيّرات في الصوت: قد تظهر تغيّرات في الصّوت تشمل بحةً قد تتفاقم بشكلٍ مستمرّ.

 

- آلام في الرقبة والحلق: بعض الأعراض قد تشمل الإصابة بمشاكل في البلع وآلامٍ في الرّقبة والحلق.

 

بعدما عدّدنا أبرز مسبّبات مرض سرطان الغدة الدرقية وأعراض هذا المرض، لا بدّ من الوقاية منه ومراجعة الطّبيب فور ملاحظة أعراضٍ غير مألوفة.

 

اقرأوا المزيد عن الغدة الدرقية على هذه الروابط:

 

هل من علاقة بين السكري ومشاكل الغدة الدرقية؟

6 حقائق مهمة قد تجهلونها عن الغدة الدرقية... اكتشفوها!

هكذا تؤثر الغدة الدرقية على حملكِ!

‪ما رأيك ؟