4 خطوات بسيطة اعتمدوها للحفاظ على صحّة أمعائكم!

4 خطوات بسيطة اعتمدوها للحفاظ على صحّة أمعائكم!

يقسّم الجهاز الهضمي الأطعمة التي يتمّ تناولها إلى العناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم. إذا أهملتم صحة الجهاز الهضمي، فقد يواجه جسمكم مشاكل في امتصاص تلك العناصر الغذائية الأساسية. تؤثر الأطعمة التي تتناولونها ونمط الحياة الذي تعيشونه بشكلٍ مباشر على صحة الجهاز الهضمي، من هنا يمكن أن يساعد اتخاذ خطوات لتحسين صحة الجهاز الهضمي في تحسين أداء الجهاز الهضمي بكفاءة أكبر وتحسين صحتكم العامة.

 

تحسين صحة الأمعاء

تناول الأطعمة الغنية بالالياف الغذائية

يمكن أن يؤدي تناول نظام غذائي غني بالألياف وغني بالحبوب الكاملة والخضروات والفواكه والبقوليات إلى تحسين صحة الجهاز الهضمي وبالتالي الامعاء. يساعد النظام الغذائي الغني بالألياف في تنشيط حركة الطعام عبر الجهاز الهضمي، مما يجعلكم أقل عرضة للإصابة بالإمساك. كما أن النظام الغذائي الغني بالألياف يمكن أن يساعدكم أيضاً على منع أو علاج العديد من حالات الجهاز الهضمي، مثل داء الرتج، البواسير، ومتلازمة القولون العصبي. الإضافة إلى ذلك، يمكن أن يساعدكم في الوصول إلى وزن صحي أو الحفاظ عليه.

 

التقليل من الأطعمة الغنية بالدهون

 بشكل عام، تميل الأطعمة الدهنية إلى إبطاء عملية الهضم، مما يجعلكم أكثر عرضة للإمساك. ولكن نظراً لأنه من المهم الحصول على بعض الدهون الصحية في نظامكم الغذائي من المهم مزج الأطعمة الدهنية مع الأطعمة الغنية بالألياف لمساعدة الاطعمة على التحرك بشكل أكثر سلاسة في الأمعاء.

 

دمج البروبيوتيك والبريبايوتكس في نظامكم الغذائي

 البروبيوتيك هي نفس النوع من البكتيريا والخمائر الصحية الموجودة بشكل طبيعي في الجهاز الهضمي. إنها تساعد في الحفاظ على صحة الجسم من خلال مكافحة آثار النظام الغذائي السيئ، والمضادات الحيوية، والتوتر. بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن تعزز البروبيوتيك امتصاص العناصر الغذائية، وقد تساعد في تكسير اللاكتوز، وتقوية جهاز المناعة، وعلاج القولون العصبي. من بين مصادر البروبيوتيك الجيّدة نذكر الزبادي قليل الدسم أو الكفير.

بالإضافة إلى البروبيوتيك، يمكن أن تساعد البريبايوتكس في عملية الهضم أيضاً وفي تحسين صحة الأمعاء. تعمل البريبايوتكس كغذاء للبروبيوتيك ، حيث تساعدها على دعم البكتيريا الصحية في الأمعاء. يمكن ان تجدوا البريبايوتكس في مجموعة متنوعة من الفواكه النيئة والخضروات والحبوب الكاملة بما في ذلك الموز والشوفان والبصل والبقوليات.

 

شرب الماء

ان شرب الكثير من الماء له تأثير مفيد على الغشاء المخاطي للأمعاء، وكذلك على توازن البكتيريا الجيدة في الأمعاء. من هنا، ان ترطيب الجسم هي طريقة بسيطة لتعزيز صحة الأمعاء.

 

اطرحوا اسئلتكم حول الأعراض التي تلاحظونها او الأمراض التي تعانون منها على أخصائيين عبر استشارة أونلاين من خلال الدخول الى www.sohatidoc.com وحجز الموعد المناسب لكم مع الطبيب الذي تختارونه.


لقراءة المزيد عن صحة الجسم اضغطوا على الروابط التالية:

فوائد لاستحمام الزوجين معاً... لا تتجاهلوها! 8

إحمي نفسك من أضرار استخدام ليفة الإستحمام

لن تتصوري ما تخبئه ليفة الحمام من جراثيم... كيف تنظفينها؟

‪ما رأيك ؟