الأظافر الزرقاء ما هي أسبابها؟

الأظافر الزرقاء ما هي أسبابها؟

من الممكن أن يلاحظ البعض منا أن لون أظافره يتحوّل أحياناً إلى الأزرق، وذلك يحصل لعدة أسباب، يمكن أن تكون بسيطة كما ومن الممكن أن يكون هذا الإزرقاق بمثابة إشارة إلى وجود مشكلة صحية معينة تتطلب التدخل الطبي.

في السطور التالية نستعرض وإياك الأسباب التي يمكن أن تقف وراء تحوّل الأظافر إلى اللون الأزرق والحالات التي تستوجب مراجعة الطبيب.

أسباب ازرقاق الأظافر

من الممكن أن يتحوّل الظفر إلى اللون الأزرق بنتيجة عدة عوامل هذه أهمها:

- حالة الإصابة بفقر الدم الشديد.
- نقص الأوكسيجين في الدم، وذلك ممكن أن ينتج عن مشاكل الجهاز التنفسي لا سيما الإصابة بالربو، أو بمرض الإنسداد الرئوي المزمن.
- التعرّض إلى البرد القوي من شأنه ايضاً أن يحوّل لون الأظافر إلى الأزرق.
- ضغط الدم المرتفع كثيراً ينتج عنه أيضاً ازرقاق في لون الأظافر.
-  وأيضاً أمراض الشرايين الطرفية، مثل مرض رينود أو Raynaud’s disease الذي يؤدي إلى تنميل أو برودة دائمة في الأطراف بسبب انكماش الشرايين فيها، مما يقلل من تدفق الدم إلى هذه الأجزاء من الجسم.
- ذلك إضافة إلى بعض الأمراض مثل مرض ويلسون الوراثي الذي ينتج عنه تراكم لمادة النحاس في الكبد والدماغ وأنسجة أخرى من الجسم البشري.

تشخيص ازرقاق الأظافر

إن معرفة سبب ازرقاق الأظافر يتم من خلال الفحوصات التي يجريها الطبيب للشخص المصاب بهذه الظاهرة، وتبدأ الفحوصات عادة بقياس مستوى الأوكسيجين في الجسم، ومن ثم إجراء الإختبارات الأخرى التي يمكن أن تدل على الأسباب المتعددة الأخرى لتحوّل لون الأظافر إلى الأزرق.

العلاجات

يكون العلاج بطبيعة الحال بحسب السبب الذي يكمن وراء ازرقاق الأظافر، فيقوم الطبيب بوصف العلاج الخاص بالحالة المرضية التي أدت إلى الإصابة به، وبذلك ينتفي السبب ويزول معه اللون الأزرق وتعود الأظافر إلى طبيعتها. من هنا فإن العلاجات ممكن أن تشمل الجهاز التنفسي، ضغط الدم، فقر الدم، مشاكل الشرايين، وغير ذلك.

المزيد من النصائح للحصول على أظافر قوية:

اعتمدي هذه الخطوات للحصول على أظافر قويّة!

لأظافر قوية... حضّري المقوّي بنفسك!
الفلفل الحرّ... يقوّي الأظافر ويعتني بها

‪ما رأيك ؟