بهذه الطرق يمكنم الوقاية من وباء التيفوئيد الخطير!

بهذه الطرق يمكنم الوقاية من وباء التيفوئيد الخطير!

مرض التيفوئيد هو من الأمراض البكتيريّة والتي تهدّد حياة البشر. فبحسب منظّمة الصحة العالميّة، تتراوح أعداد المصابين بهذا الوباء، بين 11 و20 مليون شخص، أما عدد وفياته فبين 128000 و161000  مريض سنويّاً. ‏يحدث مرض التيفوئيد، بسبب التعرّض لبكتيريا السالمونيلا التيفيّة، والتي إن دخلت الجسم، تتضاعف وتتكاثر بسرعة في دم المريض، خاصة بعد تناوله طعاماً أو ماء مُلوَّثاً. أعراض التيفوئيد تشمل: الحمى لمدة طويلة، تعب صداع وغثيان، اضطرابات في المعدة وآلام البطن. إذاً كيف ينتشر وباء التيفوئيد وهل من إجراءات وقائيّة منه؟

 

كيف ينتشر مرض التيفوئيد وما هي العوامل التي تزيد من تفشّيه؟

- التغيُّرات المناخيّة.

- ظهور أنواع من بكتيريا مقاومة لأنواع من المضادات الحيويّة، خاصة في المدن التي فيها كثافة سكانيَّة عالية، والتي تفتقر إلى خدمات صرف صحِّي وبنية تحتيّة سليمة.

- تناول خضروات مزروعة في تربة مُلوَّثة، أو تناول المَحار المُصطاد من مياه مُلوَّثة.

- شرب مياه أو حليب مُلوَّث بها.

- التعرّض لاتصال مباشر مع حاملي المرض، فكل من أُصيب بالتيفوئيد يُعد حاملاً للمرض، إلّا إذا تمّ التأكُّد من خُلوِّ جسد المريض نهائيّاً من البكتيريا. ومريض التيفوئيد يمكنه نقل المرض إلى الآخرين عبر لمس طعام الآخرين من دون غسل يديه جيِّداً.

- المناطق والدول التي فيها مُعدلات إصابة عالية بحُمّى التيفوئيد: قارة أفريقيا، قارة أمريكا الجنوبيّة، جنوب وجنوب شرق آسيا، شبه القارة الهنديّة.

 

الوقاية من مرض التيفوئيد

1- مطعوم مرض التيفوئيد

مطعوم التيفوئيد ضروري قبل السفر إلى مناطق ينتشر فيها الوباء بشكل كبير. ويتوفَّر اللقاح بنوعين:

- حبوب فمويّة

- حقنة

لكنّ اللقاح عبر الحبوب الفمويّة أفضل من النوع الثاني ويتكوّن من 4 حبّات تُؤخَذ يوميّاً، وتُعطى الحبَّة الأخيرة، قبل موعد السفر بأسبوعٍ. وتستمرُّ فعالية هذا المطعوم ثلاث سنوات، ويحمي بنسبة 73%.

أمّا مطعوم الحقن، فيُؤخَذ قبل موعد السفر بأسبوعين. وتجدر الإشارة الى أن هذه اللقاحات، ليست فعّالة 100% لذا يجب توخِّي الحذر، خاصة عند تناول طعام وشراب في تلك البلدان.

2- إجراءات وقائية أخرى

- في حال لم تتوفّر مياه نظيفة معلّبة يجب غلي الماء لدقيقة على الأقلّ، قبل استخدامها.

- عدم تناول طعام مُقدَّم من الآخرين.

- عدم استخدام مُكعَّبات الثلج.

- تجنُّب تناول خضروات وفواكه غير معقّمة بمياه نظيفة، ومن الأفضل تقشير الفواكه بنفسكم من دون مساعدة أحد.

- الشرب حصراً من مياه مُعلَّبة وممكن شرب ماء غازية.

- عدم تناول طعام معروض في الشوارع.


اطرحوا اسئلتكم حول الأعراض التي تلاحظونها او الأمراض التي تعانون منها على أخصائيين عبر ٳستشارة أونلاين من خلال الدخول الى  www.sohatidoc.com  وحجز الموعد المناسب لكم مع الطبيب الذي تختارونه.


لقراءة مزيد من المقالات عن الصحة اضغطوا على الروابط التالية:

ما الذي يمكن أن يسبّب لكم انتفاخاً في البطن؟

تمارين مفيدة لخفض ضغط الدم من خلال الرياضة

كلّ ما يجب أن تعرفوه عن القسطرة القلبية وفوائدها

‪ما رأيك ؟
من انوثة