ما هي مناعة القطيع؟ وكيف يمكن تطبيقها على فيروس كورونا؟

ما هي مناعة القطيع؟ وكيف يمكن تطبيقها على فيروس كورونا؟

عندما بدأ فيروس كورونا المستجدّ بالانتشار لأول مرة، لم يكن أحداً محصناً ضده. من هنا، ارفعت نسبة الإصابات والوفيات بشكلٍ كبيرٍ وسريع، ما أدى إلى اعتماد بعض البلدان إعتماد مناعة القطيع. ولكن، ما هي مناعة القطيع؟ وهل هي فعّالة في تعزيز المناعة ضد فيروس كورونا المستجدّ؟

 

ماذا تعني مناعة القطيع

تحدث مناعة القطيع عندما يصبح جزء كبير من المجتمع (القطيع) محصناً ضد المرض، مما يجعل انتشار المرض من شخص لآخر غير مرجح. ونتيجة لذلك، يصبح المجتمع بأكمله محمياً، وليس فقط أولئك الذين يتمتعون بمناعة.

على سبيل المثال، إذا كان 80% من السكان محصنين ضد الفيروس، فإن أربعة من كل خمسة أشخاص يواجهون شخصاً مصاباً بالمرض لن يمرضوا (ولن ينشروا المرض أكثر). بهذه الطريقة، يتم السيطرة على انتشار الأمراض المعدية. اعتماداً على مدى العدوى، عادة ما يحتاج 70% إلى 90% من السكان إلى مناعة لتحقيق مناعة القطيع.

 

ما المطلوب لتحقيق مناعة القطيع مع فيروس كورونا المستجدّ؟

كما هو الحال مع أي عدوى أخرى، هناك طريقتان لتحقيق مناعة القطيع: نسبة كبيرة من السكان إما يصابون أو يحصلون على لقاح وقائي. استناداً إلى التقديرات المبكرة لعدوى هذا الفيروس، هناك حاجة إلى 70% على الأقل من السكان ليكونوا محصنين للحصول على حماية من القطيع.

- في أسوأ الحالات على سبيل المثال، إذا لم يتمّ إجراء إبعاد جسدي أو تدابير أخرى لإبطاء انتشار فيروس كورونا، يمكن للفيروس أن يصيب هذا العدد الكبير من الأشخاص في غضون بضعة أشهر. هذا سوف يطغى على المستشفيات ويؤدي إلى ارتفاع معدلات الوفيات.

- في أفضل الأحوال، الحفاظ على المستويات الحالية للعدوى، أو حتى خفض هذه المستويات، حتى يصبح اللقاح متاحاً. سيتطلب ذلك جهوداً متضافرة من جانب جميع السكان، مع مستوى معين من التباعد الجسدي المستمر لفترة طويلة، على الأرجح لمدة عام أو أكثر، قبل أن يتم تطوير لقاح فعال للغاية واختباره وإنتاجه بكميات كبيرة.

- الحالة الأكثر احتمالا هي، حيث ترتفع معدلات الإصابة وتنخفض بمرور الوقت؛ قد يتمّ خفض تدابير المباعدة الاجتماعية عندما تنخفض أعداد العدوى، وبعد ذلك يصبح هناك حاجة إلى إعادة تنفيذ هذه الإجراءات مع زيادة الأعداد مرة أخرى. سوف تكون هناك حاجة لجهد طويل لمنع تفشي المرض حتى يتم تطوير لقاح. حتى في ذلك الحين، لا يزال من الممكن أن يصيب السارس CoV-2 الأطفال قبل أن يتم تطعيمهم أو البالغين بعد ضعف المناعة. ولكن من غير المحتمل على المدى الطويل انتشار الفيروس بالنسبة التي تحدث الآن لأن الكثير من السكان سيكونون محصنين في المستقبل.

 

يمكنكم حجز موعد لاستشارة طبيّة اونلاين مع أطباء أخصائيين لطرح كلّ أسئلتكم حول فيروس كورونا عبر موقع  www.sohatidoc.com، واستخدموا الرمز الترويجيّ corona للحصول على استشارة مجانية.

 

 لقراءة المزيد عن فيروس كورونا إضغطوا على الروابط التالية:

‪ما رأيك ؟
من انوثة