هل لقاح كورونا يؤثر سلباً على الدورة الشهرية؟

هل لقاح كورونا يؤثر سلباً على الدورة الشهرية؟

بعد انتشار حملة التطعيم ضد فيروس كورونا، ظهرت بعض الحالات التي أثر عليها اللقاح سلباً، حيث مؤخراً أشارت التقارير المتعلقة بالتلقيح أن بعض النساء يعانين من اضطراب وعدم انتظام في الدورة الشهرية بعد تلقي اللقاح، وتختلف الاضطرابات من امرأة لأخرى بين تقدم الدورة أو تأخرها.

فما حقيقة الأمر؟ وهل فعلاً للقاح تأثير مباشر على الدورة الشهرية؟ التفاصيل في هذا الموضوع من موقع صحتي.

هل للقاح كورونا تأثير على الدورة الشهرية؟

أكد الباحثون أنّه قبل انتشار حملة التلقيح، تمّ اجراء بحوث ودراسات عدة حول اذ كان للقاح أي اثار سلبي على صحة الانسان بشكل عام، لكن جميع هذه الدراسات لم تبين أي تأثيرات وتغيرات في دورات الطمث لا من ناحية غيابها أو تقدم موعدها ولا حتى من ناحية غزارتها أو خفتها. فباختصار ما من دراسة علمية تؤكد أن للقاح أي تأثير على الدورة الشهرية.

لكن من جهة أخرى ومن الناحية النظرية، نعم ممكن أن يؤثر اللقاح على الدورة الشهرية وذلك لأنه يهدف الى حدوث استجابة مناعية في الجسم التي تؤثر سلباً على الدورة الشهرية. وذلك لأن هناك خلايا مناعية معينة مثل البلاعم والخلايا البدينة في بطانة الرحم تشارك في التخلص من بطانة الرحم أثناء الدورة الشهرية واعادة بنائها للدورة التالية. لهذا السبب يمكن عند تلقي اللقاح أن تشعر الامرأة باضطرابات الدورة الشهرية نسبةً للاستجابة المناعية المتوقعة على التفاعل المعقد بين الخلايا المناعية والاشارات بالرحم.

وأشار الباحثون أن حدوث اضطرابات في الدورة مرة واحدة فقط، أمر لا يستدعي القلق حتى عند تلقي اللقاح أما إذا استمرت الحالة بالتفاقم من المُستحسن استشارة الطبيب المختص. وأكد العلماء أن الدراسات ما زالت جارية حول تأثيرات اللقاح السلبية خاصةً بما يتعلق بالدورة الشهرية. كما شددوا على أن حدوث بعض الحالات كهذه ليس سبباً لعدم تلقي اللقاح وذلك لأن الإصابة بفيروس كورونا له آثار سلبية أعظم على صحة الانسان بما في ذلك الدورة الشهرية. 


اطرحوا اسئلتكم حول الأعراض التي تلاحظونها او الأمراض التي تعانون منها على أخصائيين عبر ٳستشارة أونلاين من خلال الدخول الى www.sohatidoc.com  وحجز الموعد المناسب لكم مع الطبيب الذي تختارونه.

لقراءة المزيد عن مستجدات كورونا اضغطوا على الروابط التالي:

 
 

‪‪مقالات ذات صلة
‪‪إقرأ أيضاً
‪ما رأيك ؟