هل يمكن أن تسبب سماعات الاذن الصداع؟

هل يمكن أن تسبب سمّاعات الاذن الصداع؟

من الطبيعي جداً أن يعاني معظم الناس من ألم في الرأس على الأقل مرة واحدة في حياتهم بسبب استخدام السماعات. إذ أفادت دراسة طبية حديثة  صادرة عن جامعة لودويج ماكسيميليانز في ألمانيا بأن مستوى الصوت المرتفع الذي يستمع إليه الإنسان في سماعات الاذن يسبب الصداع ومشاكل السمع الأخرى. موقع صحتي يبحث في العلاقة بين سماعات الاذن والصداع.

 

صداع سمّاعات الرأس

الباحثون قاموا بإجراء مقابلات مع 489 مراهقًا يزعمون أنهم يعانون من الصداع و536 مراهقًا يزعمون أنهم لا يعانون منه. تمت مقارنة نتائج المجموعتين، ووجد الباحثون أن الاستهلاك اليومي للموسيقى كان مرتبطًا بشكل كبير بأنواع مختلفة من الصداع.

في الواقع، يمكن لعادة الاستماع المطول للموسيقى الصاخبة من خلال سماعات الرأس أو سماعات الأذن، أن تسبب الصداع النصفي أو مشكلة طنين الأذن؛ وهي اضطراب عضال يسبب طنيناً في الأذنين يمكن أن يكون مؤلماً ومزعجاً.

يتجلى الصداع من خلال الضغط على الأذنين والصدغين بسبب تصميم السماعات التي تلف الرأس من اليمين إلى اليسار، بحيث تتركز الذبذبات الناتجة عن عمل مكبر الصوت ضمن نطاق الرأس ككل، فقط.

في بادئ الأمر، يبدو هذا الصداع وكأنه صداع عادي يصاب به الشخص عندما يشعر بالظمأ أو الجفاف نتيجة الحرارة المرتفعة أو العطش، أو عندما يصدم رأسه بطرف طاولة القهوة على سبيل المثال.

في الحالات الأكثر خطورة، قد يعاني بعض الأشخاص من تجربة صداع سماعات الرأس الوهمية. بمعنى أن الأشخاص الذين يدمنون الاستماع إلى الموسيقى بصوت عالي، وعلى فترة زمنية طويلة، قد ينتابهم صداع قوي مزمن في الرأس بشكل مفاجئ، حتى أثناء عدم ارتداء سماعات الرأس.

تجدر الإشارة إلى أنه لا يتم التعرّف بشكل طبي معتمد في الوقت الحالي على حالات الصداع التي تنشأ بسبب الاستخدام المكثف لسماعات الرأس. ولكن يمكن منع هذا الصداع وحتى العمل على إيقافه من خلال اتخاذ خطوات فردية تعمل على تعديل او تغيير نمط الحياة السائد. فأقراص الدواء قد تساعد في التخلص من الصداع بشكل سريع، ولكنها لن تمنعه من العودة.

 

لقراءة المزيد عن المخاطر الصحية الأخرى:

أسباب السعال الجاف في فصل الصيف... احذروا منها!

متلازمة كاواساكي قد تصيب أطفالكم الصغار... بلّغوا فوراً عن اعراضها!

لماذا يزداد التسمّم الغذائي في الصيف؟

‪ما رأيك ؟
من انوثة