الهربس النطاقي - Herpes

الهربس النطاقي - Herpes

 

الهربس النطاقي هو مرض فيروسي ينتج من فيروس الهربس النطاقي الحماقي.

يظهر الهربس النطاقي لدى الفرد الذي سبق وأصابه حماق، في الطفولة غالبًا، وكان هذا الحماق عدوى أولية. بعد الإصابة بالحماق، يكون الفيروس مختبئًا في عقدة عصبية وقد يعود ليظهر ويتحول إلى هربس نطاقي من جراء التعب أو فرط الإجهاد أو انخفاض المناعة. 


 

يظهر الهربس النطاقي بأعراض جلدية

يتم تشخيص الهربس النطاقي بعد ظهور طفح جلدي أحمر على البشرة محصور في منطقة واحدة في محيط أحد الأعصاب. تغطي موضع الاحمرار أكياس مليئة بسائل شفاف ثم تجف مكونة قشورًا تتساقط بعد بضعة أيام.  

غالبًا ما يسبق ظهور الطفح الجلدي ببضعة أيام آلام تشبه آلام الحروق.

يجوز تشخيص الحالة كهربس حماقي عند ظهور طفح جلدي في موضع محدد في جهة واحدة من الجسم مثلاً على مستوى الضلوع على شكل نصف حزام أو في جهة واحدة من الوجه أو على الجبين أو العين أو الأنف...

تبقى الندوب أحيانًا على شكل جلد رقيق وباهت اللون. 

 

الهربس النطاقي العيني

الهربس النطاقي العيني إصابة موضعية مزعجة لا يجوز الاستخفاف بها فقد تصيب أجزاء العين كافة وتؤدي إلى فقدان النظر. 

الآلام التي تلي الإصابة بالهربس النطاقي

الآلام التالية للنطاق هي التي تبقى بعد شفاء الهربس النطاقي، وهي نادرة لدى الشباب.

قد تدوم طويلاً بعد ظهور الطفح الجلدي عند كبار السن وتسبب إعاقة ما يؤدي إلى تراجع مستوى حياة هؤلاء المرضى. 

قد تطول فترة المرض كلما كان المريض متقدمًا في السن ويزيد احتمال استمرار الألم لمدة أطول.

 

العلاج

في ما يتعلق بموضع المرض يجب التوقي من الإصابة بعدوى إضافية عبر استعمال الصابون اللطيف على البشرة والمطهرات لتفادي أي عدوى إضافية، ويجب تجنب حك المناطق المصابة.

لا تتم عادة معالجة الهربس النطاقي لدى الشباب إلا إذا كان عينيًا. في الواقع، يدوم المرض بضعة أيام ونادرًا ما تترتب عليه أي عواقب.

‪ما رأيك ؟