اذا كان شعركِ خفيفاً... هذه النصائح مفيدة لكِ!

اذا كان شعركِ خفيفاً... هذه النصائح مفيدة لكِ!

تعاني الكثير من النساء والفتيات من مشكلة الشعر الخفيف وغير الصحي، ويبحثن باستمرار عن حلول لهذه المشكلة المزعجة التي تؤثر بشكل مباشر على الطلة الجميلة. فالشعر الجميل والغزير والحيوي يُعتبَر من الصفات الأنثوية الأساسية التي تعتمد عليها المرأة للظهور بشكل ملفت ومثير للإعجاب.

 

أسباب الشعر الخفيف

 

من الممكن أن تلاحظ المرأة أن شعرها قد أصبح خفيفاً وأن تظن أن ذلك قد حصل في غضون فترة قصيرة، ولكن الحقيقة هي أن الوصول إلى مرحلة الشعر الخفيف تتطلب وقتاً طويلاً وعوامل عديدة نذكر لك أبرزها:

 

- العوامل الوراثية التي تُعتبَر السبب الأول للشعر الخفيف.

 

- التقدّم بالسن مما يجعل البصيلات ضعيفة وبالتالي يؤدي إلى تساقط الشعر.

 

- قلة البروتين في الجسم ونقص الحديد والفيتامينات، وبشكل خاص الفيتامين ب.

 

- التعرّض إلى الضغوط النفسية والتوتّر، وذلك من شأنه أن يوصل عدداً كبيراً من بصيلات الشعر إلى حالة الإنتهاء بشكل سريع وبالتالي يتساقط قسم كبير من الشعر ويصبح الشعر خفيفاً.

 

- إنقطاع الطمث، أو أي عامل مرتبط باضطراب معدلات الهرمونات في الجسم، لا سيما هرمون الأستروجين عند النساء، لذلك نرى أيضاً مشكلة تساقط الشعر عند اللواتي يعانين من مشاكل وتكيّسات في المبايض. ويحصل أن تلاحظ المرأة أن شعرها تالف وخفيف وجاف بعد الولادة، ولكن ذلك مؤقت، فبعد عودة الهرمونات إلى مستواها الطبيعي خلال الأشهر الثلاثة التي تتبع الولادة سيعود شعرها إلى حالته الطبيعية.

 

بعض النصائح للاهتمام بالشعر الخفيف

 

في محاولة لإعادة الحياة إلى الشعر الخفيف من الضروري أولاً تجنّب العوامل التي تؤدي إلى تساقطه والتي ذكرناها سابقاً، إضافة إلى الاهتمام بالتغذية وتناول الأطعمة الغنية بالحديد وبالبروتين.

 

من المهم أيضاً أن يتم تدليك فروة الرأس خلال الإستحمام بلطافة ونعومة لتحفيز الدورة الدموية فيها، ولكن من دون إلحاق الأذى بالبصيلات.

 

كما ويجب تجنّب تمشيط الشعر بعد الاستحمام مباشرة لأنه يكون في أضعف حالاته عندما يكون مبللاً. إضافة إلى عدم تعريضه كثيراً إلى الهواء الساخن أي مجفف الشعر وأداة التمليس، خاصة عندما يكون رطباً.

 

من الممكن أيضاً تدليك فروة الرأس باستعمال بعض أنواع الزيوت الطبيعية التي تعمل على تغذية البصيلات، مثل زيت الزيتون وزيت الخروع وزيت اللوز المر. أو استعمال بعض المستحضرات ذات النوعية الجيدة المخصصة لتغذية بصيلات الشعر وفروة الرأس والحماية من التساقط، وذلك يكون بعد استشارة طبيب الجلد.

 

إقرئي المزيد حول العناية بالشعر في الروابط التالية:

 

ما هي الطريقة المضمونة لتطويل الشعر؟

4 نصائح لعلاج تلف الشعر بشكل نهائي!

5 وصفات طبيعيّة وسحريّة لتنعيم الشعر الخشن

‪ما رأيك ؟