هل صحيحٌ أن الكبدة هي مصدر مهم للبروتين؟

هل صحيح أن الكبدة هي مصدر مهمّ للبروتين؟

الكبدة هي أكبر عضو حيوي في جسم الحيوان ولها العديد من الوظائف المهمة، بما في ذلك معالجة الطعام المهضوم من القناة الهضمية، تخزين الجلوكوز والحديد والفيتامينات والعناصر الغذائية الأساسية الأخرى وتنقية الدم.

ان الكبدة، إلى جانب لحوم الأعضاء الأخرى، هي من انواع الاطعمة المفيدة للغاية. ولكن، هل من الممكن ان تكون الكبدة بروتين؟

 

الكبدة هل هي بروتين؟

البروتين ضروري للحياة ويمكن ان نجده في كل جزء من أجزاء الجسم تقريباً. إنه مطلوب لتصنيع الخلايا وإصلاحها وتحويل الطعام إلى طاقة. يتكون أكثر من ربع الكبدة من البروتين عالي الجودة، حيث يوفر جميع الأحماض الأمينية الأساسية. فمثلاً، ولكل 100 غرام، تقدم كبدة البقر 20.4 غرام من البروتين الكامل الذي يحتوي على كمية كافية من جميع الأحماض الأمينية الأساسية التسعة.

ووفقاً لدراسة من Rowett Research Institute، ان تناول كميات كبيرة من البروتين يساعد في إنقاص الوزن، حيث يقلل الجوع والشهية. بالإضافة إلى ذلك، تم العثور على البروتين المعزز للشبع بشكل أفضل من الدهون أو الكربوهيدرات.

علاوة على ذلك ، يمكن أن يؤدي تناول كميات كبيرة من البروتين إلى زيادة معدل الأيض، أو عدد السعرات الحرارية التي يستخدمها الجسم للعمل. من هنا، إن الحصول على معدل استقلاب أعلى يعني أن الجسم يستخدم المزيد من السعرات الحرارية، والتي يمكن أن تكون مفيدة لفقدان الوزن ، خاصة إذا تم دمجها مع انخفاض السعرات الحرارية.

أخيراً ، يمكن أن يساعد تناول كميات كبيرة من البروتين في بناء العضلات والحماية من فقدان العضلات أثناء فقدان الوزن.

 

هل يسبب تناول الكبدة أيّ مخاطر صحية؟

لحوم الاعضاء مثل الكبدة غنية بالكوليسترول والدهون المشبعة. خلافاً للاعتقاد الشائع، يُعتقد الآن أن الكوليسترول والدهون المشبعة مهمان لنظام غذائي متوازن، ولكن يجب تناولهما باعتدال.

تنص الإرشادات الغذائية الصادرة عن وزارة الزراعة الأمريكية (USDA) على أن الدهون المشبعة يجب أن تقتصر على 10 % أو أقل من السعرات الحرارية للفرد.

ومع ذلك ، بالنسبة للبالغين الذين يحتاجون إلى خفض نسبة الكوليسترول لديهم، توصي جمعية القلب الأمريكية بألا تشكل الدهون المشبعة أكثر من 5-6 % من السعرات الحرارية اليومية.

يُعتقد أيضاً على نطاق واسع أن الأشخاص الذين يعانون من النقرس يجب أن يتجنبوا تناول لحوم الأعضاء، لأنها تحتوي على البيورين  وهو جزيء مرتبط بنوبات النقرس.

كما  ويمكن أن يكون هناك قلق من أن الحيوانات التي تعرضت للسموم والمبيدات سوف تشكل خطراً على من يتناولها. مع ذلك، من المهم أن تعرفوا أنه بينما تعمل الأعضاء، مثل الكبدة والكلى، كمرشحات للسموم التي تدخل الجسم ، فإنها تفرز هذه السموم ولا تخزنها.

 

لقراءة المزيد عن فوائد الكبدة اضغطوا على الروابط التالية:

هل يمكن للحامل تناول الكبدة؟

كيف تحضّرين الكبدة بطريقة سهلة؟

لهذه الأسباب المهمة تناولوا كبدة الدجاج!

‪ما رأيك ؟
من انوثة