هل يساعد الافوكادو فعلاً على خسارة الوزن؟

هل يساعد الافوكادو فعلاً على خسارة الوزن؟

يعتبر الأفوكادو من أنوع الخضروات الشهية، والتي يمكن إضافتها إلى أنواع عديدة من السلطات والصلصات. فالأفوكادو يحتوي على كمياتٍ كبيرة من الفيتامينات والعناصر الغذائية المفيدة، وقد أثبت فعاليته في المساعدة على خسارة الوزن.

 

الأفوكادو يخسر الوزن

تعزيز الشعور بالشبع

إن تناول ملعقة واحدة من الأفوكادو يمكن ان تعزز من الشعور بالشبع لساعاتٍ طويلة. في دراسة نشرت في مجلة Nutrition Journal وأجراها علماء من جامعة Loma Linda University، أفاد المشاركون الذين تناولوا نصف ثمرة من الأفوكادو الطازج مع الغداء بأن رغبتهم في تنال الطعان انخفضت بنسبة 40% فلم يفرطوا في تناول الطعام ولم يشعروا بالجوع لساعاتٍ طويلة. فالأفوكادو يحتوي على كمية كبيرة من الألياف الغذائية، التي تعمل على ملئ المعدة وتمنع الإفراط في تناول الأطعمة التي تحتوي على سعراتٍ حرارية فارغة.

 

زيادة التمثيل الغذائي

يمكن أن يوفر تناول الأفوكادو دفعة الطاقة نفسها التي تمنحها المكملات الغذائية ولكن بشكل طبيعي. قارنت دراسة في مجلة  American Journal of Clinical Nutrition تأثيرات نظام غذائي مدته ثلاثة أسابيع يحتوي على نسبة عالية من حمض النخيل (الدهون المشبعة) مع نظام غذائي متساوي في حمض الأوليك (الدهون غير المشبعة الأحادية الموجودة في الأفوكادو).

اتبع الأشخاص كل نظام غذائي لمدة ثلاثة أسابيع في كل مرة، وقد قام خلالها الباحثون بتقييم النشاط البدني ومعدل الأيض بعد تناول الطعام.

أما النتائج فجاءت على الشكل التالي: كان النشاط البدني أعلى بنسبة 13.5% خلال اتباع نظام غذائي عالي حمض الأوليك وكان معدل الأيض بعد الوجبة أعلى بنسبة 4.5 % عند الأشخاص الذين تناولوا حمض النخيل.

 

إذابة دهون البطن

إن استبدال الزيوت النباتية بزيت الأفوكادو يمكن أن يساعد على إذابة دهون البطن المتراكمة. كشفت دراسة حديثة أجريت من قبل Penn State أن الأشخاص الذين تناولوا 40 غراماً (حوالي 3 ملاعق كبيرة) من الزيوت التي تحتوي على الدهون غير المشبعة على أساس يومي لمدة أربعة أسابيع انخفضت لديهم دهون البطن بنسبة 1.6% مقارنة مع أولئك الذين تناولوا أنواع أخرى من الزيوت.

 

لقراءة المزيد عن الأفوكادو إضغطوا على الروابط التالية:

خلال حملك لا تهملي تناول الأفوكادو

كيف يفيد عصير الأفوكادو العلاقة الحميمة؟

هل يُفيد عصير الافوكادو مرضى السكري أو يضرّهم؟

‪ما رأيك ؟