كل ما تحتاجون معرفته حول جراحة تصغير عظمة الأنف

كل ما تحتاجون معرفته حول جراحة تصغير عظمة الأنف

بما أن الأنف هو من السمات الأساسية في الوجه، فإن الحصول على أنف جميل هو من ركائز الجمال والتوازن في الشكل، من هنا يتوجّه العديد من الناس حول العالم إلى الخضوع إلى عمليات تجميل الأنف، وبشكل خاص تصغير العظمة الأمامية للحصول على شكل انسيابي للأنف متناسق مع ملامح الوجه الأخرى.


خطوات عملية تصغير عظمة الأنف

يتألف الأنف من العظام والجلد والغضاريف، ولا شك أن تصغير عظمة الأنف يعني التخلص من جزء منها للحصول على الحجم المطلوب، وهي تتم تحت تأثير التخدير العام، ويمكن إجراؤها بطريقتين:

الطريقة الأولى يقوم فيها الطبيب بإحداث شق جراحي في أسفل الأنف، يقوم من خلاله بإدخال أدواته إلى داخل الأنف واستئصال العظام والغضاريف حتى يحصل على الشكل النهائي المطلوب.

أما الطريقة الثانية فهي التي لا يحتاج فيها الطبيب إلى إحداث الشق الجراحي، بل إنه يقوم بالعمل المطلوب لإزالة العظام والغضاريف من خلال إدخال الأدوات المناسبة لذلك من خلال فتحة الأنف.

الطريقتان تهدفان كما ذكرنا من قبل إلى تحسين شكل الأنف، كما أن التخلص من الزوائد اللحمية والعظمية والغضروفية من شأنه أن يساهم في تحسين عملية التنفّس في بعض الحالات.

الشخص الذي سيخضع إلى هذه العملية يجب أن يكون بصحة جيدة، لا يعاني من أي مشاكل مزمنة مثل السكري أو مشكلة سيلان الدم أو مشاكل في ضغط الدم أو أي مرض آخر من الممكن أن يسبب مضاعفات، وأن لا يعاني من الحساسية على المواد المستخدمة في التخدير.

مرحلة ما بعد العملية

لا تخلو عملية تصغير عظمة الأنف من خطر المضاعفات التي قد تلي أية جراحة، فمن الممكن أن يصاب المريض بعدوى بكتيرية في منطقة الأنف، كما وفي أغلب الحالات تظهر في هذه المنطقة كدمات وانتفاخ.

يضع الطبيب في الأنف ضمادات داخلية في الأنف لمدة سبعة أيام كحد أقصى، كما أنه يضع ضمادة خارجية لتمتص النزيف الخفيف والتصريفات التي ستخرج من الأنف بعد العملية، كما أنه يضع أيضاً دعامة للأنف لتثبيته.

من المهم أن يلتزم المريض ببعض الإجراءات الوقائية بعد الجراحة كتجنّب التمارين الرياضية، وحماية الأنف من الضربات أو الكدمات، إضافة إلى حماية منطقة الأنف من المياه، عدم إخراج المخاط من الأنف بقوة، كما يُنصح المريض بعدم ارتداء النظارات لمدة أربعة أسابيع بعد العملية والوقاية من التعرّض المباشر إلى أشعة الشمس حتى لا يتسبب ذلك بإصابة المنطقة بالالتهابات.

أما النتائج النهائية فهي تبدأ بالظهور تدريجياً مع اختفاء التورّم، وفي بعض الحالات لا يزول التورّم نهائياً إلا بعد مرور أشهر أو حتى سنة كاملة على إجراء العملية.

إقرؤوا حول عمليات التجميل في ما يلي:

9 أنواع من الجراحات تجعل عينيك أكثر جاذبية!

هل جراحة تجميل الجفون آمنة؟

كلّ ما يجب ان تعرفيه عن جراحات التجميل تحت العين!

 

 

‪ما رأيك ؟
من انوثة
‪من لوليا