كيف تؤثر عملية تجميل الأنف على الصوت؟

كيف تؤثر عملية تجميل الأنف على الصوت؟

تعدّ عملية تجميل الأنف من أكثر الإجراءات التجميلية الشائعة التي تجرى في الوجه، وهي تتم غالباً بغرض تجميلي لزيادة التناغم والتناسب بين الأنف وباقي ملامح الوجه، كما أنها وفي بعض الحالات الأخرى، يساهم هذا الإجراء الجراحي في علاج مشاكل وإضطرابات التنّفس الناتجة عن التشوهات أو العيوب الخلقية في بنية الأنف.

 

ما هي أهداف عملية تجميل الانف؟

 

إن جراحة تجميل الأنف تهدف عادة الى تحقيق العديد من الاهداف ومن أبرزها النقاط التالية:

- تصليح إنحراف الأنف والجسر الأنفي أو الغضاريف التي تشكل مقدمة الأنف

- تضييق أو توسيع فتحات الأنف

- معالجة مشكلة ضخامة حجم الأنف

- علاج ظاهرة عدم تناسق الأنف بين الجزئين العلوي والسفلي

- تجميل العيوب الخلقية بالانف

 

هل من مضاعفات جانبية محتملة لعمليات تجميل الأنف؟

 

هناك العديد من الآثار الجانبية البسيطة في حالات عمليات تجميل الأنف، ومنها:

- النزيف البسيط من الأنف خلال أول 24 ساعة بعد العملية

- إحتمال تورم وانتفاخ حول العين يختفي عادة خلال أيام

- المعاناة من إنسداد الأنف المؤقت بسبب إنتفاخ الأنسجة

- تندب بسيط يختفي خلال أشهر بعد الجراحة

- بعض ممن يخضعون لهذه الجراحة قد يفقدون حاسة الشم بشكل مؤقت

 

كيف تؤثر عملية تجميل الانف على الصوت؟

 

إن أغلب الأشخاص وبعض خضوعهم لعملية تجميل للأنف يلاحظون تغيرّات ملحوظة في أصواتهم بعد مرور حوالي خمسة أشهر من الجراحة، مع الإشارة الى أن لغتهم أصبحت أكثر وضوحاً عند نطق بعض الحروف والكلمات، مثل أحرف العلة أو الأحرف الأنفية الساكنة، مع الإشارة الى أن هذا التقييم تمّ من خلال فرق خاصة من اللغويين وعن طريق برامج تحليل الأصوات بمقارانة تسجيلات صوتية للمرضى قبل العملية وبعدها. وهنا نشير الى أنه وعلى الرغم من أن عمليات تجميل الأنف تعتبر من أصعب العمليات الجراحية في الوجه، إلا أن التغيير الطفيف الذي قد يحدث في الصوت لا يعتبر من أحد المخاطر أو الآثار الايجابية للعملية.

 
إليكم المزيد من موقع صحتي عن مضاعفات جراحة تجميل الأنف:

لهذه الأسباب فكروا مرتين قبل إجراء عملية تجميل الأنف!

قبل الخضوع لعملية تجميل الأنف... إحذروا حصول أي تغيير في صوتكم!

ما بعد تجميل الانف اخطر وادق من العملية

‪ما رأيك ؟