أبرز الأسباب التي قد تؤدي إلى إصابة الأطفال بسرطان الدم

أبرز الأسباب التي قد تؤدي إلى إصابة الأطفال بسرطان الدم

سرطان الدم هو النوع الأكثر شيوعا من السرطان لدى الأطفال والمراهقين، وهو سرطان خلايا الدم البيضاء. بحيث تتكون خلايا الدم البيضاء غير الطبيعية في النخاع العظمي، ثم تسافر بسرعة من خلال مجرى الدم وتبدأ بمزاحمة الخلايا السليمة. موقع صحتي يبحث في أبرز أسباب إصابة الأطفال بسرطان الدم.

على الرغم من صعوبة إصابة الطفل بالسرطان، يجب التنبه إلى أنه يمكن علاج معظم الأطفال والمراهقين المصابين بسرطان الدم في مرحلة الطفولة بنجاح.

 

لماذا يصاب الاطفال بسرطان الدم؟

لا يعرف الأطباء بالضبط ما الذي يسبب معظم حالات سرطان الدم لدى الأطفال. لكن هناك أشياء معينة قد تزيد من فرص الحصول عليها. تجدر الإشارة إلى أن وجود أحد هذه الأشياء لا يعني بالضرورة أن الطفل سيصاب بسرطان الدم.

يزداد خطر الإصابة بسرطان الدم في مرحلة الطفولة إذا كان الطفل يعاني من:

- اضطراب وراثي مثل متلازمة Li-Fraumeni أو متلازمة داون أو متلازمة كلاينفيلتر.

- مشكلة موروثة في الجهاز المناعي مثل ترنح توسع الشعريات.

- أخ أو أخت مصاب بسرطان الدم، خاصة التوأم المتطابق.

- تاريخ التعرض لمستويات عالية من الإشعاع أو العلاج الكيميائي أو المواد الكيميائية مثل البنزين.

- تاريخ من قمع الجهاز المناعي، مثل زرع الأعضاء.

وعلى الرغم من أن المخاطر ضئيلة نسبيا، إلا أن الأطباء ينصحون الأطفال الذين يشهدون أسبابا معينة قد تجعل سرطان الدم أكثر احتمالية أن يخضعوا لفحوصات منتظمة للكشف عن أي مشاكل في وقت مبكر.

جميع حالات سرطان الدم في مرحلة الطفولة تكون حادة إجمالا، مما يعني أنها تتطور بسرعة ومن الأفضل رصد هذه الحالات بسرعة عند الأطفال في مسعى لعلاج المشكلة في بداياتها قبل تفاقم الأمور نحو الأسوأ. ك

ما أن هناك حالات ضئيلة حيث يكون سرطان الدم لدى الطفل مزمن ويتطور ببطء، من هنا ضرورة الكشف المبكر عنه للتمكن من علاجه أيضا قبل أن يصبح من الصعب جدا التغلب عليه في المستقبل.

 

لقراءة المزيد عن مشاكل الأطفال بعد الولادة:

4 طرق للتخلص من البلغم عند الطفل الرضيع

متى يكون ارتفاع حرارة الطفل مرتبطاً بالتسنين؟

احذروا ضعف القناة السمعية عند الطفل

‪ما رأيك ؟
من انوثة