إذا كان طفلكم يعاني من الزكام...هذا ما يجب أن تعرفوه!

إذا كان طفلكم يعاني من الزكام... هذا ما يجب أن تعرفوه!

يعتبر الزكام من بين المشاكل الصحية التي يمكن ان يتعرّض لها العديد من الأطفال. فالزكام هو عبارة عن ردة فعل يقوم بها الجسم عند التعرّض للفيروسات (الجراثيم) التي تصيب الأنف والحنجرة والجيوب الأنفية. غالباً ما يكون الزكام أكثر شيوعاً في الخريف والشتاء، اي عند تعرّض الطفل للتغيّرات المفاجئة بالحرارة.

 

ما الذي يسبب زكام الطفل؟

يحدث زكام الطفل عندما يهيج الفيروس (يلهب) بطانة الأنف والحلق. يمكن أن يسبب الزكام أكثر من 200 فيروس مختلف، وخصوصاً فيروسات الأنف. يمكن أن يصاب الطفل بالزكام على الشكل التالي:

عبر الهواء

إذا عطس الشخص المصاب بالزكام أو قام بالسعال، يمكن أن تنتقل كميات صغيرة من الفيروس إلى الهواء. ثم إذا استنشق الطفل هذه القطرات الحاملة للفيروس، فسوف يلتصق الفيروس داخل غشاء انفه ويصاب به.

 

عن طريق الاتصال المباشر

 هذا يعني أن الطفل يحتكّ مباشرةً بشخصٍ مصاباً بالفيروس او بسطحٍ عليه الفيروس. فالطفل يلمس انفه وفمه وعينيه كثيراً وهذا ما يجعله اكثر عرضةً للاصابة بالزكام. من المهم معرفة أن الفيروس المسبب للزكام يمكن أن ينتشر من خلال لمس الاسطح ايضاً، مثل الألعاب، التي لمسها شخص مريض.

 

كيف يتم علاج الزكام عند الطفل؟

يتعافى معظم الأطفال من الزكام من تلقاء أنفسهم. المضادات الحيوية لا تعمل ضد الالتهابات الفيروسية، لذلك لا يتم وصفها. بدلاً من ذلك، يركز العلاج على المساعدة في تخفيف الأعراض التي يعاني منها الطفل وذلك على الشكل التالي:

- تقديم الكثير من السوائل للطفل، مثل الماء ومحاليل الإلكتروليت وعصير التفاح والحساء الدافئ. هذا يساعد على منع فقدان السوائل (الجفاف).

- التأكد من حصول الطفل على قسط وافر من الراحة.

- لتخفيف احتقان الأنف، جربوا بخاخات الأنف المالحة. يمكنكم شرائها بدون وصفة طبية، وهي آمنة للأطفال.

- من المهم ان تبعدوا طفلكم عن دخان التبغ. سيجعل الدخان تهيج الأنف والحلق أسوأ.

 

لقراءة المزيد حول صحة الطفل إضغطوا على الروابط التالية:

لمَ قد يُصاب الأطفال بنقص الكالسيوم؟

ما هي العلاقة التي تجمع بين التدخين السلبي والشخير عند الاطفال؟

5 نصائح غذائية أساسية للاطفال المصابين بالربو... لا تهمليها!

‪ما رأيك ؟
من انوثة