الدورة الشهرية والحمل علاقة الى ما لا نهاية

الدورة الشهرية والحمل علاقة الى ما لا نهاية

تشعر السيدة قبل الدورة الشهرية ببعض الأعراض المتنوعة تتشابه هذه الأخيرة مع أعراض الحمل بشكل كبير، منها أعراض حيوية وأخرى اعراض نفسية، فتشعر المرأة المتزوجة بالحيرة من أمرها لمعرفة ما إذا كانت هذه الأعراض، للحمل أو أعراض الدورة الشهرية. سنحاول تسليط الضوء في مقالنا اليوم من موقع صحتي على العلاقة المتغييرة بين الدورة الشهرية والحمل.

 

الحمل أثناء الدورة الشهرية

قد يحدث الحمل في حال كانت الدورة الشهرية قصيرة وعملية التبويض سريعة ولكن من غير المرجح حدوث الحمل في فترة الدورة الشهرية وفي كلا الحالتين تتشابه الأعراض. لم يعرف حتى الآن بعد أسباب ظهور أعراض الدورة الشهرية أو بعض الأساليب للتخفيف منها او منع ظهورها ويظن البعض أنه من الممكن التخفيف من حدة هذه الاعراض عن طريق اتباع نظام غذائي وعقاقير مسكنة للألم.

 

الحمل في الفترة ما بعد الدورة الشهرية

إذا كانت دورة المرأة من 28 الى 30 يوم أي دورة طبيعية ترتفع معدلات الخصوبة عند المرأة بين يومي 11 و 21 ومن الممكن حدوث الحمل بعد الدورة الشهرية. ومن الممكن أن تعيش الحيوانات المنوية بين 2 الى 5 أيام في قناة فالوب بانتظار حدوث الحمل.  بعد فترة النزيف للحصول على الحمل يجب البدء بممارسة العملية الجنسية فمثلاً إذا توقف النزيف في يوم 6 يجب البدء بيوم 7 والقيام بذلك على مدى 14 يوماً بشكل دوري.

 

الحمل في الفترة ما قبل الدورة الشهرية

نسبة حصول الحمل قبل الدورة الشهرية قليلة جداً إلا بحالة النساء الذين تتراوح دورتن الشهرية بين 24 الى 26 يوم، يعود كل ذلك الى الإباضة تكون قد حصلت قبل أسبوعين من بداية الدورة الشهرية. لذلك عندما تأخذ المرأة القرار بأن تصبح حاملاً يجب أن يكون ذلك عندما تكون البيضة في وضعية الانتظار والأيام الأكثر أماناً هي الأيام قبل الدورة الشهرية.

 

اليكم المزيد من المعلومات عن الدورة الشهرية ن خلال الروابط التالية: 

 

لماذا تعاني الفتيات النحيفات من انقطاع الدورة الشهرية؟

امور يجب ان يراعيها الزوج خلال الدورة الشهرية

في منزلك ادوية طبيعية تخفف نزيف الدورة الشهرية تعرفي عليها

‪ما رأيك ؟