الرّضيع في الشهر السابع: بدء الإستجابة للأصوات والمشاعر

الرّضيع في الشهر السابع: بدء الإستجابة للأصوات والمشاعر

من المُثير مُتابعة الوالدَين للطّفل الرّضيع ينمو ويتطوّر أمام أعينهما، والإنتباه لأوّل ضحكة أو صوتٍ يُصدره وأوّل حركة يقوم بها للفت نظر المُحيطين به.

نسلّط الضوء في هذا الموضوع من موقع صحتي على تطوّر مهارات الطّفل الرّضيع ونموّه في الشهر السابع، عن طريق مُراقبة كيفيّة تطوّره في المجالات الحركيّة والبصريّة والمعرفيّة.

 

التطوّر الحركي

في ما يتعلّق بالحركة، يستطيع الطّفل عند بلوغ الـ 7 أشهر من العمر، التحرّك من الخلف إلى الأمام وبالعكس أيضاً بهدف الوصول إلى ما يُريده، كما أنّه بات يتمكّن من الجلوس بمُفرده باستعمال يدَيه ومن دون مُساعدةٍ من أحد.

كذلك، يُمكن للرّضيع في هذا العمر أن يُمسك الأشياء التي يراها بيدٍ واحدةٍ وينقلها من يدٍ إلى أخرى.

 

التطوّر البصري

بعد أن كان مولوداً حديثاً لا يُميّز والدَيه بصرّياً، بات الطّفل في الشهر السابع من العمر قادراً على النّظر إلى المُحيطين به بفضل وضوح الرؤية لديه مِن مسافاتٍ بعيدةٍ والتطوّر الكامل للرّؤية بالألوان أيضاً.

كما تتطوّر قدرة الطفل في الشّهر السابع من العمر على تتبّع الأشياء التي تتحرّك أمامه وخصوصاً تلك التي تلفت إنتباهه.

 

التطوّر اللغوي

لغويّاً، يتفاجأ الأهل عندما يُلاحظون أنّ الطّفل الرّضيع بات يستجيب عندما يُناديه أحدٌ باسمه عن طريق إصدار بعض الأصوات.

كما أنّه يتمكّن في هذا العمر من تمييز العواطف والانفعالات استناداً إلى نبرة صوت المُتكلّم، كما أنّه قد يستعمل صوته للتّعبير عن مشاعره وتختلف نبرة الصوت لديه في ذلك أيضاً. ويُمكن أن يبدأ الطّفل في الشهر السابع بالثّرثرة بمجموعةٍ من الأحرف غير المفهومة.

 

التطوّر الاجتماعي والعاطفي

من المُمتع اللعب مع الطّفل عندما يبلغ الشهر السابع من العمر، وذلك لأنّه يستمتع باللعب الجماعي مع الآخرين من أطفالٍ وكبار وخصوصاً المُحيطين به والذين يراهم بشكلٍ دائم ويعتاد على اللعب معهم.

كذلك، فإنّه يبدأ بالإنتباه للصّورة التي تنعكس في المرآة خصوصاً عندما يرى نفسه فيها، ويهتمّ بها ويبدأ بالتحرّك أمامها.

 

التطوّر المعرفي

في الشهر السابع من العمر، يتطوّر الحسّ الاستكشافي لدى الطّفل ما يزيد رغبته باكتشاف الأشياء بفمه ويدَيه، كمل أنّه يُحاول قدر المُستطاع الوصول إلى الأشياء القريبة منه ويتعمّد البحث عن الأخرى المُخبّئة جزئيّاً أو كاملاً.

 

هكذا يُمكن تصنيف الشهر السابع من عمر الطّفل الرّضيع بأنّها مرحلة بدء الإستجابة لأصوات الآخرين ومشاعرهم.

 

اقرأوا المزيد عن تطور نمو الطفل من خلال موقع صحتي:


‪ما رأيك ؟