العادة السرية في الحمل خطر على صحة الحامل والجنين

العادة السرية في الحمل خطر على صحة الحامل والجنين!

العادة السرية هي عبارة عن استثارة الأعضاء التناسلية بواسطة اليد أو أي أداة خارجية للوصول إلى النشوة الجنسية. ومع أن هذه العادة تحيط بها الكثير من التحفظات، إلا أن بعض النساء يقمن بممارستها لأسباب أو لأخرى. وفي السطور التالية سوف نطّلع على تأثيرها على صحة الحامل والجنين إذا مورست خلال الحمل.


الحامل والرغبة الجنسية

بعض النساء يشعرن بعدم الرغبة في ممارسة العلاقة الحميمة خلال الحمل لأنهن يعانين من أعراض الحمل ويشعرن بالانزعاج الجسدي والنفسي بسبب التغيرات الهرمونية التي تحصل في أجسادهن. ولكن في الوقت عينه، تشعر بعض النساء الأخريات بأن الرغبة الجنسية لديهن تكون ناشطة جداً خلال الحمل، مما يدفعهن لظروف معيّنة مثل غياب الزوج أو غير ذلك إلى ممارسة العادة السرية لإشباع رغباتهن. ولكن هل تؤثر هذه الممارسات على صحة الأم والجنين؟

تأثير العادة السرية على الحامل والجنين

إذا كان الحمل في الأصل غير مستقر مما يدفع بالطبيب إلى منع المرأة الحامل من ممارسة العلاقة الحميمة مع زوجها، فإن ممارسة العادة السرية حتى ولو تم ذلك من الخارج من دون إيلاج أي جسم داخل المهبل، من شأنها أن تسبب التقلصات في الرحم والضغط على عضلات البطن مما قد يسبب انفصال المشيمة، الولادة المبكرة أو حتى فقدان الجنين.

وحتى إذا كان الحمل مستقراً ولا خطر عليه، إذا قامت المرأة بممارسة العادة السرية فهي من الممكن أن تسبب لنفسها الشعور بتقلصات براكستون هيكس، وهي تقلصات عابرة غير مؤذية إجمالاً، ولكن إذا أفرطت الحامل في ذلك، فإن جسمها سوف يقوم بإفراز هرمون الأوكسيتوسين بكميات كبيرة، وهو هرمون يشبه في تركيبته الأدوية التي يستخدمها الأطباء لإحداث الطلق الإصطناعي، وذلك من شأنه أن يؤدي إلى فقدان الجنين.

كما ومن ناحية ثانية، إذا قامت المرأة بممارسة العادة السرية مع إدخال جسم غريب إلى المهبل، فإنها تعرّض نفسها إلى التقاط العدوى البكتيرية التي يمكن أن تصل إلى الجنين عن طريق المشيمة وتسبب له الخطر، وصولاً إلى الإجهاض.

وأيضاً نذكر أن صحة الحامل تتأثر سلباً بهذه الممارسات، فبالإضافة إلى التهيّجات الجلدية القوية التي تصاب بها منطقة المهبل والفرج، والعدوى البكتيرية التي تحصل بسبب استعمال اليدين أو الأجسام الغريبة، فإن كثرة التقلصات الناتجة عن هزة الجماع ممكن أن تؤدي إلى احتقان في الأوعية الدموية لمنطقة الحوض والفرج، مما قد يسبب إصابتها بالدوالي في هذه المنطقة خاصة إذا كانت لديها القابلية الوراثية لذلك.

المزيد حول صحة الحامل في ما يلي:

3 أمراض لا يجب الإصابة بها أثناء الحمل

على ماذا يدل لون بول الحامل؟

4 نصائح لتفادي الامراض المعدية أثناء الحمل

 

‪ما رأيك ؟