تكيس المبايض أثناء الحمل... هل يؤدي إلى الإجهاض؟

تكيس المبايض أثناء الحمل... هل يؤدي إلى الإجهاض؟

يُعتبر تكيس المبايض مشكلة هرمونيّة شائعة تصيب عدداً من النساء وتؤدّي إلى فشل المبايض في إنتاج البويضات بشكلٍ منتظم، الأمر الذي ينتج عنه عدم انتظام الدورة الشهريّة وتقلّبات هرمونيّة وزيادة الوزن في بعض الأحيان، ولكن ماذا عن الخصوبة؟ هل تتأثّر بتكيس المبايض؟

نكشف في هذا الموضوع من موقع صحتي ما إذا كانت المعاناة من تكيس المبايض تؤدّي إلى الإجهاض.

 

تكيس المبايض يؤخّر الحمل

 

قد لا تُكتشف الإصابة بتكيس المبايض إلا بعد ملاحظة بعض الأعراض خصوصاً عند التّخطيط للحمل. ومن أبرز هذه الأعراض تأخّر الحمل من دون أيّ سبب أو مبرّر، فيتمّ اللجوء إلى الطّبيب الذي يُجري الفحوصات اللازمة فيكتشف الإصابة بتكيس المبايض.

لمواجهة هذه المشكلة بعد اكتشافها، يضع الطّبيب خطة علاجيّة لزيادة فرص حدوث الحمل ومواجهة الإضطرابات الهرمونيّة، ترتكز على التقليل من الوزن واتّباع نظامٍ غذائي صحّي ومتوازن وتناول بعض الأدوية.

 

الحامل وتكيس المبايض

 

في حال حدوث الحمل مع المعاناة من تكيس المبايض، فإنّ الحامل قد تكون معرّضة لبعض المضاعفات الخطيرة كما أنّ الجنين قد يتأثّر أيضاً.

ومن المشاكل الصحية التي قد تواجه الحامل بسبب تكيس المبايض، الإصابة بحالة ما قبل تسمّم الحمل، ارتفاع ضغط الدم أو سكري الحمل. ويُشار إلى أنّ هذه المشاكل الصحية تسبّب صعوبات أثناء الحمل وخلال الولادة أيضاً مما قد يؤدّي سلباً على سلامة الحمل في حال تفاقمها وعدم تلقّي الرعاية الطبية المناسبة.

 

هل يؤدّي تكيس المبايض إلى الإجهاض؟

 

يُعدّ الإجهاض من المضاعفات المحتملة للإصابة بتكيس المبايض بالتزامن مع حدوث الحمل، خصوصاً وأنّ هذه المشكلة الصحية تُعتبر من التحديات التي تتطلّب المراجعة الطبية المستمرة للحفاظ على سلامة الحمل.

يعود السبب إلى أنّ حالة تكيس المبايض تؤثّر على الجنين الذي ينمو ويتطوّر في الرحم، خصوصاً وأنّ هذا الجنين يزداد خطر إصابته بتكيس المبايض لاحقاً إذا كان أنثى. ومن المضاعفات التي قد يتأثّر بها الجنين نتيجة تكيس المبايض هي الولادة المبكرة أو القيصريّة أو الإجهاض.

 

يكون الحمل ضعيفاً وقد لا يصمد في حال حدوثه مع المعاناة من مشكلة تكيس المبايض، لذلك قد يحدث الإجهاض بعد حوالى شهر أو شهرين من حدوث الحمل كما يمكن أن يتكرّر إذا لم تتغيّر ظروف الحمل وحالة المرأة الصحية. 

 

لقراءة المزيد عن تكيس المبايض والحمل إضغطوا على الروابط التالية:


‪ما رأيك ؟
من انوثة