هل يمكن أن تؤثر مشكلة تكيس المبايض على الحمل؟

هل يمكن أن تؤثر مشكلة تكيس المبايض على الحمل؟

متلازمة تكيس المبايض، هي اختلال هرموني يصيب النساء، يتميز بإنتاج الكثير من هرمون الأندروجين، أو هرمون "الذكور". إن متلازمة تكيس المبايض يمكن أن يكون لها الكثير من الأعراض الشائعة مثل: ظهور الشعر غير المرغوب به في جسم المرأة بالإضافة إلى حب الشباب. كما يمكن أن يسبب الخراجات على المبايض ويقطع دورات الحيض الطبيعية.

وعلى الرغم من أنه قد يصعب أحياناً الحمل في ظلّ الإصابة بتكيس المبايض، ولكن هل تهدّد هذه الحالة صحة الجنين في حال حدوث الحمل؟

 

الحمل مع تكيس المبايض


سكري الحمل

النساء المصابات بمتلازمة تكيس المبايض معرضات لخطر متزايد للإصابة بمرض السكري أثناء الحمل. سيقوم الطبيب بفحص النساء اللواتي تعانين من متلازمة تكيس المبايض خلال الحمل (بين 24 و28 أسبوعاً)، وبحال تم تشخيص سكري الحمل، فسوف يطلب منهن الحفاظ على مستويات السكر في الدم مع اتباع نظام غذائي صحي وممارسة بعض الأنشطة البدنية. ربما تحتاج 15% (أو 1 من 7) من النساء المصابات بمتلازمة تكيس المبايض إلى إجراء فحص الأنسولين خلال الثلث الثالث من الحمل.

 

الإجهاض

يمكن أن تسبب متلازمة تكيس المبايض خلال الحمل بالإجهاض، أي فقدان الجنين قبل بلوغ الأسبوع الـ 20. تشمل علامات الإجهاض الشائعة ما يلي: تشنج آلام في البطن على غرار آلام فترة الدورة الشهرية والنزيف المهبلي.

 

الولادة المبكرة

إن الأطفال الذين يولدون لأمراض متلازمة تكيس المبايض يكونون أكثر عرضة للولادة المبكرة ولخطر الوفاة في وقت الولادة تقريباً.

 

الولادة القيصرية

لدى النساء المصابات بمتلازمة تكيس المبايض احتمالية أكبر في الولادة القيصرية لأن حجم أطفالهن قد يكون أكبر من المتوقع في عمر الحمل.

 

بعض النصائح

بإمكانك ضمان صحة طفلك وصحتك خلال الحمل خصوصاً إذا كنت تعانين من تكيس المبايض وذلك من خلال الخضوع للفحوصات اللازمة والدورية والسيطرة على مرض السكري أثناء الحمل وبعده. إن هذا الأمر يمكن أن يساعد على منع المضاعفات الخطيرة التي قد تصيبك خلال الحمل، هذا بالإضافة إلى اتباع نظام غذائي صحي خالي من السكريات وغنيّ بالألياف الغذائية. كما ويجب أن تستشيري طبيبك حول نوع التمارين الرياضية المناسبة لفترة الحمل.

 

لقراءة المزيد عن صحة الحامل إضغطوا على الروابط التالية:

للحامل... هكذا تخففين من وزنك بأمان

حامل ولا يُمكنكِ النوم... 7 نصائح فعّالة ستُفيدكِ!

بطن الحامل قد يكون صغير الحجم... لهذه الأسباب!

‪ما رأيك ؟
من انوثة
‪من لوليا