حقائق ملفتة عن هرمون الأنوثة وتأثيرة على الحمل!

حقائق ملفتة عن هرمون الأنوثة وتأثيرة على الحمل!

هرمون الأنوثة والذي يُسمّى بـ"هرمون الإستروجين" تحتاج إليه النّساء لأداء وظائف الجسم الطّبيعيّة، وهذا الهرمون هو المسؤول عن إنتاج البويضات السّليمة تحضيراً لإخصابها استعداداً للحمل والإنجاب. وسنعرّفكِ في هذا الموضوع من موقع صحتي على العلاقة بين هرمون الأنوثة والحمل وكيف يؤثّر ارتفاعه أو انخفاضه على الحمل والإنجاب.

 

هرمون الأنوثة والحمل

 

انّ توازن إفراز هرمون الاستروجين مهمٌّ جداً لصّحتكِ وضروريّ للحفاظ على الخصوبة وعلى قدرتكِ على الإنجاب. أمّا أي انخفاضٍ قد يشهده هذا الهرمون في غير سنّ اليأس فيُعتبر حالةً مرضيّةً، ويكون عادةً مؤشّراً لمشكلةٍ أخرى.

 

لذلك، إذا لاحظتِ أيّ علاماتٍ لنقص هرمون الاستروجين، يجب عليكِ أن تستشيري الطّبيب فوراً، ولكن لا داعي للقلق في حال حدوث هذا الانخفاض في الهرمون الأنثوي.

 

كيف يؤثّر نقص هرمون الاستروجين عليكِ؟

 

انّ أسباب انخفاض هرمون الاستروجين عديدةٌ ومتنوّعةٌ، وهذه الحالة شائعةٌ بالنّسبة إلى النّساء الأكبر سناً اللواتي اقتربنَ من سنّ اليأس. وعليكِ ان تعرفي انّ انخفاض مستوى الاستروجين يؤدّي في نهاية المطاف إلى وقف الحيض. ولدى النّساء الأصغر سناً، يمكن أن يؤدّي إلى عدّة مشاكل جسديّةٍ منها:

 

- قصور عمل المبايض

- تكيّسات المبايض

- مشاكل الحمل التي تؤدّي إلى الإجهاض

- مشاكل في الولادة والرّضاعة الطّبيعية

 

حقائق لا تعرفينها عن هرمون الأنوثة

 

يلعب هرمون الأنوثة دوراً مهمّاً في تطوّر الخصائص الجنسيّة لدى المرأة، كما يحفّز تطوّر بطانة الرّحم، وعمليّة الاخصاب. ومن وظائف هذا الهرمون:

 

- يعمل على نضوج البويضة لتكون قابلةً للإخصاب.

 

- يحفّز نموّ بطانة الرّحم ويزيد انقباضات عضلة الرّحم.

 

- يؤدّي إفراز هرمون الاستروجين إلى زيادة سماكة بطانة الرّحم، ويزيد من انفصال وفقدان الخلايا المبطّنة للرّحم.

 

- يُشكّل عنق الرّحم حاجزاً مهماً لاختراق الحيوانات المنويّة للرّحم، ويعمل الاستروجين على تغيير تكوين المخاط الموجود في القناة التناسليّة ما يسهّل انتقال الحيوانات المنويّة وبقائها حية خلال فترة الإباضة.

 

اقرأوا المزيد عن الحمل على هذه الروابط:

 

في الشهر الخامس من الحمل... كرّسي إهتماماً كبيراً لغذائك!

ما هي الطريقة المضمونة لمنع الحمل بعد العلاقة الحميمة؟

متى تصبحين حاملاً بعد التوقف عن تناول حبوب منع الحمل؟

 

‪ما رأيك ؟
من انوثة