دلالات لون إفرازات الحمل

دلالات لون إفرازات الحمل

من الطبيعي خروج إفرازات من المهبل لدى السيدات والفتيات ممّا يسبّب لهنّ بعض الإزعاج والحرج، وقد تزداد هذه الإفرازات خلال فترة الحمل، وهي مزيج من السائل والخلايا التي تتساقط من المهبل باستمرار ووظيفة هذه الإفرازات هي حماية المهبل من الجراثيم، وفي حالتها الطبيعية قد تكون بيضاء لزجة أو شفافة رطبة، دون رائحة، ولا ترافقها أيّة أعراض كالحكّة أو الألم.

 

كيف تحافظين على رشاقتك اثناء الحمل؟

 

متى تكون هذه الافرازات مشكلة؟

 

الإفرازات المهبلية الغير طبيعية تختلف في لونها بين الأحمر، الأصفر، الأخضر كما وتختلف في رائحتها وكثافتها. فقد تكون بسبب إلتهاب عنق الرحم أو العدوى الجنسية أو مرض الفطريات أو مختلف أمراض المهبل والرحم.

 

وغالباً ما تظهر بعض بقع الدم الخفيفة إن كان في بداية الحمل نتيجة حوادث تتعلق بتطوّر الحمل، وإن كان بين الأسابيع ٣٧ و٤٠ من الحمل، التي قد تكون علامة على أنّ الولادة قد بدأت. إنّ الإفرازات المهبلية ذات اللون الوردي أو الدموي معروفة بإسم الظهور الدموي ولكن لا يكون غزيراً وإلّا سيكون هناك مشكلة. ومهما كان لون إفرازات الحمل، لا تتردّدي في استشارة طبيبك النسائي للإطمئنان دائماً على صحّتك وصحّة الجنين.

 

كلّ ما تحتاجين معرفته عن الحمل تجدينه عبر موقع صحّتي

‪ما رأيك ؟
من انوثة