هل تتسائلين عن علاج فرط الحركة؟

هل تتسائلين عن علاج فرط الحركة؟

هل يعاني طفلكم من فرط الحركة؟ لا تهلعوا فهذا الأمر شائع بين الأطفال ومعالجته متواجدة فتعرفوا اليه عن كثب مع طريقة علاجه عبر مقالنا اليوم من صحتي. 

 

فرط الحركة عند الطفل

 

يظهر فرط الحركة عند الكثير من الاطفال وهذا الأمر في بعض الأحيان قد يثير قلق الأمهات فيتساءلن إن كان الأمر طبيعياً ام لا. من الطبيعي أن تظهر الحركة عند الطفل ولكن فرط الحركة يتصاحب بالعدائية والتهور والتشتت الذهني وهذه الأعراض تدل على إصابة الطفل به. 

 

وما يسببه فرط الحركة عند الأطفال هو تأخر تطور المهارات وذلك بسبب الاضطراب السلوكي الذي يؤثر على تركيز الطفل في المدرسة ويؤخر كذل تحصيله الدراسي فالحركة المفرطة وتشتت التركيز يؤخران عملية التعلم وتظهر من هذه الأمور الحالة المرضية لأن الطفل الطبيعي ولو أنه كثير الحركة يستطيع اكتساب المهارات التعليمية والتركيز على كل ما هو جديد. الى جانب ذلك من الجدير بالذكر أن فرط الحركة قد يرتبط أحياناً بشدة الذكاء ومن هنا لا تؤثر كثرة حركة الطفل على تحصيله الدراسي.

 

الأسباب وراء فرط الحركة

 

من الممكن أن تكون الأسباب وراء فرط الحركة وراثية فقد يرث الطفل هذه الحالة من أحد والديه أو من احد الأقارب وفقط الطبيب يحدد ما إن كان فرط الحركة هذا طبيعياً أو مرضياً وذلك من خلال إخضاع الطفل لاختبار نفسي عند الطبيب المختص وهذا الأخير يحدد من خلال إجابات الطفل إن كان مصاباً بفرط الحركة أم غن كرحته طبيعية. أما الأسباب غير الوراثية لفرط الحركة فتكون متعلقة باضطرابات نفسية وسلوكية كالأطفال المصابين بالتوحد أو الصرع أو تعرض الطفل للضرب على رأسه أو للتسمم أو لتناول أدوية معينة. الى جانب ذلك لدينا من الأسباب أيضاً الأغذية الغنية بالسكريات كالحلويات والكعك والبسكويت والمعجنات، التي تسبب فرطاً بالحركة عند الطفل.

 

علاج فرط الحركة

 

يتم علاج فرط الحركة عند الأطفال على مرحلتين: الأولى تتم تتم المعالجة فيها نفسياً والثانية كيميائياً. في العلاج النفسي يخضع الطفل لعدة جلسات يتعلم فيها كيف يركز وينصت ويهدأ وتتم تنمية قدراته للتحكم بفرط الحركة لديه، أما الأدوية فتقدم للطفل بحال لم يبد أي استجابة مع العلاج النفسي.

 

وسعوا معلوماتكم عن هذا الموضوع من خلال موقع صحتي:

 

إضطراب فرط الحركة بين الشائعة والحقيقة

د. نهاد أبي صالح يشرح لكم عن الحركة المفرطة عند الأطفال

إحموا أطفالكم من فرط النشاط ولا تقدموا لهم هذه المنتجات!

‪‪مقالات ذات صلة
‪‪إقرأ أيضاً
‪ما رأيك ؟
من انوثة