غازات الحمل هكذا تتخلصين منها

غازات الحمل... هكذا تتخلصين منها

تختبر المرأة الحامل العديد من الأعراض الصحية والتغيرات الجسدية التي يسببها الحمل، ومن بين الأعراض الأكثر شيوعاً نذكر تلك التي تصيب الجهاز الهضمي مثل نوبات الغثيان والتقيؤ، الشعور بالانتفاخ والمغص في البطن، الإمساك، حرقة المعدة وكثرة الغازات. في ما يلي سنتناول وإياك الأسباب التي تؤدي إلى معاناة المرأة الحامل من الغازات في البطن وخاصة في المراحل الأولى من الحمل، وكيفية علاجها.


الغازات في بداية الحمل

في بداية الحمل، يقوم الجسم بإفراز كمية كبيرة من هرمون البروجستيرون الذي يساعد على تثبيت الحمل، وهو في هذا الصدد يعمل على ارتخاء عضلات الجهاز الهضمي بما فيها عضلات المعدة والإمعاء، وهذا الإرتخاء من شأنه أن يبطئ عملية الأيض، وذلك يؤدي إلى تكوّن الغازات مع ما يرافقها من آلام في البطن ممكن أن تكون حادة وأن تثير قلق المرأة الحامل. ولكن هذه الغازات غالباً ما تكون أمراً طبيعياً وليس خطيراً، ولكنها مزعجة وتحتاج إلى علاج وإلى وقاية للتخلص من أعراضها المؤلمة والمحرجة.


الوقاية من الغازات عند الحامل

من الضروري أن تستشير المرأة الحامل الطبيب في ما يخص طرق العلاج من الغازات التي تعاني منها، وهو من الممكن أن يرشدها إلى الطرق التي ممكن أن تسعدها في التخلص منها. كما أنها من الممكن أن تتبع بعض الخطوات للوقاية من الغازات في فترة الحمل وهذه أبرزها:


تجنّب الأطعمة المسببة للغازات: هناك بعض أنواع الأطعمة والمشروبات التي تزيد من تكوّن الغازات عند المرأة الحامل وأبرزها الملفوف، الكرنب، البروكولي، الفاصولياء، الخرشوف، التفاح، المانجو، المشمش، الدراق، الخوخ،البطيخ، الإجاص، بعض الحبوب الكاملة، المشروبات الغازية، كما أن بعض النساء الحوامل يعانين من الغازات بسبب اللاكتوز الموجود في الحليب وفي مشتقات الألبان.


تقسيم الوجبات: أي تناول خمس وجبات صغيرة في اليوم بدل ثلاث وجبات كبيرة، وذلك لتسهيل عملية الهضم. كما والابتعاد عن الأطعمة المقلية والغنية بالدهون والسكريات التي تسبب حموضة المعدة وعسر الهضم.


شرب المياه والسوائل المفيدة: إذ يجب على المرأة الحامل شرب ما يقارب ليترين إلى ليترين ونصف من الماء يومياً لتسهيل عملية الهضم وتخلص الجسم من بقايا الطعام مما يخفف من تكوّن الغازات في البطن. كما أن شرب بعض أنواع الأعشاب من شأنه أن يساهم في ذلك مثل شرب النعناع، القرفة، الشاي الأخضر، اليانسون، البابونج وغيرها.


ممارسة الأنشطة البدنية: مثل التمارين الخفيفة المخصصة للحوامل ورياضة المشي، لأن النشاط البدني من شأنه أن يساهم في تحسين عمية الهضم والأيض والتخلص من الغازات.


الابتعاد عن التوتّر: لأن الشعور الدائم بالتوتّر هو من الأسباب التي تضر بصحة الجهاز الهضمي وتؤثر على أدائه مما يساعد على تراكم الغازات وحرقة المعدة. لذلك فإن الإسترخاء والابتعاد عن الضغوطات النفسية يساهمان في حل المشكلة.

المزيد حول صحة الجهاز الهضمي في هذه الروابط:

الى مرضى القولون العصبي... إليكم 4 نصائح لرجيم صحيّ!

تعرّفوا على طرق تشخيص القولون العصبي للحدّ من هذه الحالة المزعجة!

تُعانين من مشاكل القولون خلال الحمل؟ إليك الحلّ

‪ما رأيك ؟