في زمن كورونا... هل الكمامة تضرّ الحامل؟

في زمن كورونا... هل الكمامة تضرّ الحامل؟

إنّ الحمل يجعل المرأة عرضة للإصابة بالعديد من الأمراض والمشاكل الصحية والعدوى، وليس فيروس كورونا فقط، لذلك يُنصح بتجنّب الأماكن المزدحمة والإختلاط بأشخاص يُشتبه بأنّهم مصابون بالفيروس أثناء فترة الحمل للوقاية من كورونا والحفاظ على صحّة الجسم.

ومن أهمّ التدابير التي يجب أخذها الإعتبار في ظلّ تفشّي فيروس كورونا، هي وضع الكمامة عند الخروج من المنزل. ولكن هل الكمامة تضرّ الحامل؟ الجواب نكشفه في هذا الموضوع من موقع صحتي.

 

الكمامة ضروريّة

 

تُعتبر الكمامة من التدابير الضروريّة التي يجب التقيّد بها عند الخروج من المنزل والتواجد في الأماكن العامة خصوصاً عند التحدّث مع الآخرين للوقاية من فيروس كورونا.

ويصبح وضع الكمامة الطبية بالغ الأهمية خلال فترة الحمل، نظراً لعدم قدرة الحامل على تناول أيّ دواء في حال الإصابة بالأمراض كما أنّ جهازها المناعي يكون ضعيفاً، ممّا يتطلّب التزاماً أكبر من قبلها للوقاية من كورونا.

 

أهمّية اختيار الكمامة

 

يوصى بالحرص على اختيار الكمامة الطبية التي تؤمّن الوقاية المثاليّة من فيروس كورونا، نظراً لتعدّد أنواع الأقمشة المستخدمة لصنع الكمامات. وهذا الأمر يُعدّ بالغ الأهمّية خصوصاً بالنسبة إلى الحامل، التي إن وضعت كمامة غير طبية، فإنّ خطر التقاطها للعدوى يتضاعف.

ويُنصح في هذا الإطار مراجعة الطّبيب واستشارته بشأن الخصائص التي يجب أن تتمتّع بها الكمامة لتكون طبية والتزام الإرشادات الصحية للحصول على أفضل وقاية ممكنة.

 

ضيق التنفّس

 

تواجه الحامل العديد من الأعراض أثناء الحمل أبرزها ضيق التنفّس الذي يحدث لعدّة أسباب، منها الإضطرابات المزاجيّة والنفسيّة لا سيّما الضغط النفسي والقلق والتوتّر التي تُعدّ من أبرز المشاعر المصاحبة للحمل.

وفي ظلّ تفشّي فيروس كورونا وضرورة وضع الكمامة للوقاية منها، فقد تجد الحامل نفسها أمام واقع صعب بسبب ضيق التنفّس الذي يؤدّي إليه كلّ من الكمامة والتغيّرات المرافقة للحمل، ممّا يمكن أن يعرّضها للخطر في بعض الأحيان خصوصاً إذا كانت مصابة بأحد أمراض الجهاز التنفّسي مثل الربو أو التهاب القصبات الهوائيّة.

 

ما الحلّ؟

 

إنّ وضع الكمامة لفترةٍ طويلة بالتزامن مع ارتفاع درجات الحرارة في فصل الصيف، يُصعّب وصول الأوكسيجين إلى الرئتين وينشّط عضلات الجهاز التنفسي ممّا يؤدّي إلى ضيق التنفّس إضافة إلى تراكم الحرارة داخل الجسم.

للوقاية من ضيق التنفس ووضع الكمامة أثناء الحمل من دون مواجهة أيّ صعوبات تنفّسية، يُنصح بإخراج النّفس بشكلٍ متكرّر أثناء وضع الكمامة الطبية الموصى بها من الطّبيب، مع أهمّية الحفاظ على التباعد الإجتماعي في الأماكن المزدحمة.

 

تبقى استشارة الطّبيب ضروريّة في ما يتعلّق بكيفيّة الوقاية من فيروس كورونا أثناء الحمل، وفي ما يخصّ الخطوات التي يمكن اتّباعها لمنع حدوث ضيق التنفس أثناء وضع الكمامة.  

 

يمكنكم حجز موعد لاستشارة طبيّة اونلاين مع أطباء أخصائيين لطرح كلّ أسئلتكم حول فيروس كورونا عبر موقع  www.sohatidoc.com، واستخدموا الرمز الترويجيّ corona للحصول على استشارة مجانية.


‪ما رأيك ؟
من انوثة
‪من لوليا