كيف يمكن الوقاية من فيروس كورونا خلال فحوصات الحمل؟

كيف يمكن الوقاية من فيروس كورونا خلال فحوصات الحمل؟

يتعيّن على الحامل إجراء بعض الفحوصات أثناء الحمل بهدف التحقّق من سلامة الجنين ومتابعة عمليّة نموّه وتطوّره في الرحم إضافة إلى الإطمئنان على صحّتها والتأكّد من أنّها لا تعاني من أيّ مضاعفات أو مشاكل صحّية قد تؤثّر سلباً على مسار الحمل.

في زمن انتشار فيروس كورونا المستجدّ وتغيّر مختلف تفاصيل الحياة اليوميّة، كيف يمكن للحامل الوقاية من الإصابة بالفيروس خلال فحوصات الحمل؟ الجواب نكشفه في هذا الموضوع من موقع صحتي.

 

فرص إصابة الحامل

 

هل تُعتبر الحامل أكثر عرضة للإصابة بفيروس كورونا؟ نظراً لأنّ الجسم يعاني من تغيّراتٍ مناعيّة خلال الحمل، فإنّ الحامل قد تكون أكثر عرضة من غيرها للإصابة بمختلف أنواع المشاكل الصحية ومنها الإلتهابات التنفّسية الفيروسيّة بما في ذلك فيروس كورونا. لذلك لا بدّ من غسل اليدين وتعقيم الأسطح باستمرار وتجنّب الإختلاط مع الآخرين خصوصاً في حال الشك بإصابتهم بالفيروس.

 

هل يمكن إجراء فحوصات الحمل؟

 

يُعتبر الإلتزام بالزيارات الدوريّة للطبيب وإجراء الفحوصات الموصى بها أثناء الحمل، بالغ الأهمّية، حتّى في ظلّ أزمة انتشار فيروس كورونا. ومن المهمّ أن تدرك الحامل مدى أهمّية هذه الفحوصات التي قد تساهم في إنقاذ الحمل في بعض الأحيان، من خلال الكشف عن حالات معيّنة لتلقّي العلاج المناسب والمتابعة الطبية الضروريّة قبل فوات الأوان.

 

تدابير وقائيّة هامّة

 

يُنصح بألا تمتنع الحامل عن إجراء الفحوصات الطبية الهامة خلال الحمل، شرط التزام التدابير الوقائيّة والنصائح التي تؤمّن الوقاية من إصابتها بفيروس كورونا، ويجب الأخذ الأمور التالية بالإعتبار:

 

- مرافقة الشريك:

قد ترغب الحامل في بعض الأحيان بأن يرافقها الشريك إلى فحوصات الحمل، إلا أنّ ذلك قد يكون ممكناً في ظلّ انتشار كورونا كتدبيرٍ وقائيّ من الإصابة بالفيروس. في هذه الحالة، يمكن استشارة الطّبيب حول ما إذا كانت مرافقة الشريك ممكنة.

 

- الإتصال وأخذ موعد مسبق:

رغم حجز موعدٍ مسبق، يُفضّل الإتصال قبل الذهاب إلى عيادة الطبيب أو المستشفى أو المختبر المعني لإجراء فحوصات الحمل؛ نظراً لأنّ الموعد قد يتغيّر في اللحظة الأخيرة أو قد تطرأ بعض التغييرات غير المتوقّعة.

 

- التزام القيود:

من الطبيعي فرض بعض القيود لحماية الموظفين والزوار من عدوى كورونا، مثل وضع الكمامات وارتداء القفازات وغيرها من الأمور التي لا بدّ منها للوقاية من الفيروس والحدّ من انتشاره؛ وهذا ما يجب على الحامل الإلتزام به أثناء إجراء فحوصات الحمل.

 

من المهمّ أن تدرك الحامل مدى أهمّية الإبقاء على اتّصال مع الطبيب الذي يتابع حملها، خصوصاً وأنّ بعض الزيارات قد يتمّ إلغاؤها لأسبابٍ طارئة إلا أنّ فحوصات الحمل يشدّد الطبيب على ضرورة إجرائها وعدم تجاهلها مهما كانت الأسباب.

 

يمكنكم حجز موعد لاستشارة طبيّة اونلاين مع أطباء أخصائيين لطرح كلّ أسئلتكم حول فيروس كورونا عبر موقع  www.sohatidoc.com، واستخدموا الرمز الترويجيّ corona للحصول على استشارة مجانية.

 

 لقراءة المزيد عن فيروس كورونا إضغطوا على الروابط التالية:


‪ما رأيك ؟
من انوثة
‪من لوليا