كيف تكون حركة الجنين في الشهر الثالث من الحمل؟

كيف تكون حركة الجنين في الشهر الثالث من الحمل؟

الجنين

مع بداية الشهر الثالث تبدأ بعض الأعراض بالاختفاء بشكلٍ تدريجي مثل الغثيان والقيء، وتستمرّ أعضاء الجنين بالنموّ والتطوّر في الرّحم.

ولكن ماذا عن حركة الجنين؟ نستعرض في هذا الموضوع من موقع صحتي بعض التّفاصيل المُتعلّقة بحركة الجنين في الشهر الثالث من الحمل.

 

حركة الجنين في الشهر الثالث متى تبدأ؟

 

تشعر الحامل بحركة الجنين للمرّة الأولى ما بين الأسبوع الـ 16 والأسبوع الـ 25، أي في الأسبوع الثالث من الشهر الثالث.

ولكن في بعض الأحيان، قد لا تشعر الحامل بحركة الجنين للمرّة الأولى إلا حتّى نهاية الشهر الخامس، أمّا في الحمل الثاني فيُمكن أن يشعر البعض بحركة الجنين في بداية الشهر الثالث.

 

كيف تكون حركة الجنين؟

 

غالباً ما تكون حركة الجنين في القسم الثاني من الشهر الثالث أكثر وضوحاً منها في الأسابيع الأخرى خلال هذا الشّهر، كما أنّ حركته تختلف من يومٍ إلى آخر وأحياناً قد لا يتمّ الشعور بها.

وتجدر الإشارة إلى أنّ معدّل حركة الجنين في اليوم الواحد تبلغ حوالي 10 حركات، وهي ليست بهذه القوّة التي تُمكّن الحامل من ملاحظة ركلاته وحركاته.

وتكثر حركة الجنين في الفترات المسائيّة أو عند الاستحمام نظراً لأنّ جسم الحامل يكون في حالةٍ أكثر راحة واسترخاء.

كما يُشار إلى أنّ حركة الجنين في الشهر الثالث ما هي إلا بضع نقراتٍ خفيفةٍ تبدأ من منتصف أسفل البطن وتكون النّساء النّحيلات أكثر أحساساً بحركته وفي المراحل المبكرة من الحمل لا سيّما في حال الحمل الثاني.

 

هل تتغيّر حركة الجنين بحسب جنسه؟

 

على الرّغم من أنّ الجنين لا يتميّز بشكلٍ كبير عن غيره في بعض الخصائص في ما يتعلّق بالجنس وخصوصاً في الأشهر الأولى من الحمل، إلا أنّ الحركة قد تختلف في ما إذا كان ذكراً أم أنثى.

إذ أنّ حركة الذكر تبدأ في مراحل مبكرة من الحمل، بينما حركة الأنثى تبدأ في شهرها الرابع أو الخامس. كذلك، فإنّ حركة الجنين الذكر تتمثّل بخفّتها، في حين أن ّحركة الأنثى تكون قويّة ومتكرّرة على الدّوام.

 

وتجدر الإشارة إلى أنّ الجنين ما إن يدخل شهره الثالث حتى تبدأ أطرافه بالحركة؛ فيّحرّك كلّ مِن يديه ورجليه ويبدأ الشّعر بالنمو على رأسه. وينمو الطفل ليبلغ من الطول 12 سنتم، كما يملك قدرة على سماع صوت والدته ونبضات قلبها، بالإضافة إلى ما يدور حوله من أصواتٍ خارجيّة والتفاعل معها من خلال ركل جدار الرّحم.

 

إقرئي المزيد عن حركة الجنين في ما يلي:


‪ما رأيك ؟