كيف يؤثر العزل المنزلي على صحة الحامل النفسية؟

كيف يؤثر العزل المنزلي على صحة الحامل النفسية؟

في ظلّ إنتشار فيروس كورونا المستجدّ، لا يمكن إلّا ان يثير وضع المرأة الحامل قلق الأطباء وكلّ المقرّبين منها. ففي هذه المرحلة الدقيقة من الحمل، ولأن الفيروس ما زال حديثاً، فمن المهم ان تعتمد الحجر المنزلي كسبيل للوقاية، وأن تتبع التعليمات العامة التي نشرتها منظمة الصحة العالمية. ولكن، هل من الممكن أن يؤثر الحجر المنزلي على صحة الحامل النفسية؟

 

الصحة النفسية للحامل خلال فترة العزل المنزلي

- المرأة الحامل، يمكن أن تعاني من التقلبات المزاجية بسبب التغيرات الهرمونية، فهي تشعر أحياناً بالفرح والسعادة، وفجأةً تعاني من الإكتئاب والحزن الشديد. لا يمكن أحياناً إلقاء اللوم على شعور المرأة الحامل بالتوتر الشديد والإكتئاب بسبب القلق من الولادة، ومن حياتها مع صغيرها بعد الولادة خصوصاً إذا كانت تعاني من وضعٍ إقتصادي سيء. وهذا الأمر، لا يمكن أن يلغيه أبداً العزل المنزلي، فعندما تنعزل المرأة الحامل عن العالم الخارجي، وتمتنع عن ممارسة بعض الهوايات التي كانت قد أدخلتها في نظام حياتها الروتيني، كالأنشطة البدنية على سبيل المثال، يمكن أن تزيد عندها وتيرة التفكير السلبي. بمعنى أنها لن تجد طريقة سهلة للترفيه عن نفسها وتعزيز هرمونات السعادة، والتخلص من التوتر والأرق.

- أيضاً، تعاني المرأة الحامل خلال فترة العزل المنزلي من الخوف الشديد أو ما يعرف بالوسواس، من كلّ الفيروسات التي يمكن أن تتعرّض لها. فهي تخاف جداً أن تنتقل عدوى فيروس كورونا إليها وأن تتأثر وجنينها بمضاعفات هذا المرض.

 

كيفية تحسين الصحة النفسية للحامل خلال فترة العزل المنزلي

ممارسة الأنشطة الرياضية الخفيفة

يمكن للمرأة الحامل أن تمارس بعض التمارين الرياضية الخفيفة الخاصة بالحمل والتي يمكن أن تجدها من خلال الفيديوهات على موقع يوتيوب. يمكن أن تساعدها بعض تمارين التمدّد، اليوغا وغيرها في الترفيه عن نفسها وتعزيز هرمونات السعادة بدلاً من هرمونات التوتر.

 

القراءة أو مشاهدة الأفلام

يمكن أن تخصص ساعةً خلال اليوم لقراءة كتابها المفضّل، من خلال التطبيقات المتوفرة على الإنترنت، وساعة أخرى لمشاهدة الأفلام على التطبيقات الخاصة أيضاً.

 

تعلّم بعض المهارات

يمكن أن تتعلم أيضاً المرأة الحامل بعض المهارات كخياطة الكروشيه، الرسم، الطبخ وغيرها. إن هذا الأمر يساعدها على تمضية الوقت، ويجعلها تشعر بأنها منتجة وفعّالة.

 

التحدث مع أفراد العائلة

كما ومن المهم أن تتحدث المرأة الحامل مع افراد العائلة من خلال الإتصال، أو من خلال الفيديو. إن هذا الأمر يعزز الترابط بينها وبين افراد عائلتها ويساعدها على تمرير الوقت خلال الحجر المنزلي.

 

 

‪ما رأيك ؟