كيف يمكن اكتشاف متلازمة داون اثناء الحمل؟

كيف يمكن اكتشاف متلازمة داون اثناء الحمل؟

قد يكون اي طفل معرضاً الى الاصابة بما يعرف بمتلازمة داون، والتي تعتبر واحدة من اخطر الامور التي قد تصيب الاطفال، لا سيما وانها تؤدي الى درجات متفاوتة من الاعاقة العقلية والاختلالات الجسدية. وعلى الرغم من ان الأمر قد لا يظهر على الاطلاق الا من خلال اجراء الأم الحامل لعدد من الفحوصات الطبية التي قد تؤكد او تنفي امكانية اصابة هذا الطفل  بمتلازمة داون، سنقدم لكم في هذا الموضوع عبر موقع صحتي كل ما يجب ان تعرفوه عن هذه المتلازمة.

 

كل ما يجب أن تعرفوه عن متلازمة داون عند الجنين

 

ان الطريقة الوحيدة التي يمكن من خلالها تشخيص امكانية هي من خلال خضوع المرأة الحامل الى فحص بزل السلى الذي يظهر فيه عدد الكروموسومات عند الجنين. ويتم إجراء هذا الفحص خلال الأسبوعين الـ17 والـ18 من الحمل إذ تكون طريقة إدخال الإبرة إلى السائل الأمنيوسي وتحليل المياه التي يتكون في داخلها الجنين. كما ان الطبيب يمكنه التدقيق في شكل الجنين من خلال خضوع الحامل لفحص الموجات فوق الصوتية خصوصاً لناحية قصر عظمة الفخذ وسمك البشرة وراء الرقبة وفي حال وجود بعض العيوب الخلقية في القلب.

 

أما من الفحوصات الأخرى التي تحدّد هذه المشكلة عند الجنين فتكون من خلال خضوعك لفحص الدم خلال الأسبوع الخامس عشر من الحمل لتحديد في حال كان هناك أي ارتفاع في نسبة الهرمونات أو البروتينات في الجسم.

 

وفي هذا الاطار، فان اكثر التحاليل دقةً لتشخيص متلازمة داون هو التحليل الوراثي لعينة من الخمائل المشيمية بدءًا من الأسبوع العاشر للحمل، أو عن طريق التحليل الوراثي للسائل الأمنيوسي المحيط بالطفل بدءًا من الأسبوع الخامس عشر حتى الأسبوع العشرين.

 

اقراوا المزيد من المعلومات عن موضوع متلازمة داون من خلال موقع صحتي: 

 

متلازمة داون من الأعراض الى الأسباب

متلازمة داون...كيف تكشفينها؟

متلازمة داون ... تشوه خلقي قد يصيب الجنين منذ لحظة تكونه!

‪ما رأيك ؟
من انوثة