كيف يُمكن علاج حساسية الطّعام لدى الأطفال؟

كيف يُمكن علاج حساسية الطّعام لدى الأطفال؟

يُمكن التعرّض لحساسية الطّعام في مُختلف الفئات العمريّة، إلا أنّها أكثر شيوعاً لدى الأطفال دون عمر الـ 3 سنوات.

وحساسية الطّعام هي ردّ فعلٍ من جهاز المناعة يحدث مباشرةً بعد تناول طعامٍ مُعيّن عندما يُخطئ الجسم في التعرّف على طعامٍ مُعيّن أو إحدى المواد الموجودة في الطّعام ويُصنّفها على أنّها شيء مؤذٍ.

كيف يُمكن علاج حساسية الطّعام لدى الأطفال؟ الجواب في هذا الموضوع من موقع صحتي.

 

تحديد الأطعمة المُسبّبة للحساسية

 

عادةً ما تكون قائمة الطّعام محدودةً بالنّسبة إلى الأطفال، خصوصاً الرّضع الذين ما زالوا في مرحلة اختبار للأطعمة الصّلبة.

من هنا، ولإيجاد العلاج المُناسب ومُساعدة الطّبيب على علاج حساسية الطّعام لدى الطّفل، يُمكن اعتماد نظام الاستبعاد الغذائي؛ الذي يتطلّب التخلّص من الأطعمة المُشتبه بها لمدّة أسبوعٍ أو أسبوعين ثمّ إضافة مواد الطّعام مرّة أخرى في النّظام الغذائيّ بشكلٍ تدريجي.

قد تُساعد هذه الطّريقة في اكتشاف العلاقة بين الأعراض التي تواجه الطّفل وأنواعٍ مُحدّدةٍ من الطّعام.

 

العلاج المناعي

 

قد يتمّ اعتماد العلاج المناعي الفموي كعلاجٍ لحساسية الطّعام؛ حيث يستوجب بلع جرعاتٍ صغيرةٍ من الطّعام المُسبّب للحساسيّة عند الطّفل أو يتمّ وضعه تحت اللسان، بعد ذلك تجري زيادة جرعة الطّعام المُثير للحساسيّة بشكلٍ تدريجي يومياً؛ في مسعى لتقوية الجهاز المناعي في الجسم وزيادة تعرّفه على الطّعام الذي لم يتعرّف عليه سابقاً وقام بردّ فعلٍ تجاهه.

 

الأساليب الوقائيّة

 

لا بدّ من اعتماد بعض الأساليب الوقائيّة لحماية الطّفل من حساسيّة الطّعام، وهذا يُمكن تحقيقه عن طريق الرّضاعة الطبيعيّة لفترةٍ طويلة.

وللرّضع الذين لديهم تاريخ عائلي للأمراض الارجية، عادةً ما يتمّ تقديم طعامٍ ضعيف التاريج لهم. بالإضافة إلى ضرورة الإمتناع عن إطعام الطّفل أغذيةٍ أرجية؛ مثل البيض والفول السوداني.

 

مهما اختلفت العلاجات المُستخدَمة لعلاج حساسية الطّعام لدى الأطفال، فإنّها يجب أن تتمّ تحت إشرافٍ طبّي كامل ويُحذَّر اللجوء إلى علاجاتٍ شائعةٍ أو تقليديّةٍ قبل الحصول على موافقة الطّبيب وتشخيصه للحالة.

وهذا يعود إلى أنّ زيادة جرعة الطّعام المُسبّب للحساسية عند الطّفل قد تؤدّي لحدوث أعراض الحساسيّة بشكلٍ مُفاجئٍ وحادّ؛ بحيث قد تؤثّر على قدرة الطّفل على التنفّس مع احتمال تورّم الرّئتين وظهور بعض المُضاعفات الخطيرة.

 

لقراءة المزيد عن حساسية الطعام عند الأطفال إضغطوا على الروابط التالية:


إليكم أبرز أنواع حساسية الطعام التي يعاني منها الأطفال!

هذا ما يجب ان تعرفيه عن حساسية الطعام عند طفلك الرضيع!

هل يشكو طفلك من الحساسية تجاه الطعام؟ اليك العلاج!

‪ما رأيك ؟