لحماية طفلكم من الجراثيم...اتبعوا هذه النصائح!

لحماية طفلكم من الجراثيم... اتبعوا هذه النصائح!

إن حماية الطفل من الجراثيم هو من الأهداف التي يحاول الأهل تحقيقها قدر الإمكان، ذلك من أجل التقليل من فرصة إصابته ببعض الامراض المزعجة. وبينما يتمكن الأهل من حماية طفلهم من الجراثيم المتواجدة في أرجاء المنزل، إلا انهم قد يجدون صعوبةً أحياناً في محاربة تلك المتواجدة في الخارج.


حماية الاطفال من الجراثيم

غسل اليدين

من المهم يعوّد الأهل طفلهم على أن يغسل يديه قبل الأكل وبعده، بعد أن ينتهي من اللعب، وخصوصاً بعد أن يستخدم الحمام. فغسل اليدين هي من الوسائل السهلة جداً التي تقلّل من إحتمال انتشار الجراثيم في جسم الطفل وتمنع إصابته بالفيروسات والبكتيريا المنتقلة عبر اللمس. لذلك، على الأهل أن يعلّموا الطفل أن يفرك يديه على الأقل لمدة 30 ثانية بالصابون قبل شطفها جيّداً بالماء.

 

معقم اليدين

 على الرغم من ان الصابون والماء كافيين لتنظيف اليدين، الا انه قد يصعب على الطفل إيجاد الحمام في العديد من الأماكن. ومن هنا يجب ان يعلم الأهل طفلهم على استعمال معقم اليدين واستعماله عند الضرورة.

 

الإلتزام بجدول اللقاحات

إن اللقاحات مفيدة جداً لصحة الطفل وتقوي بشكلٍ كبير مناعته لمحاربة الفيروسات والبكتيريا التي يمكن أن يتعرّض لها في أي مكان. لذلك، لا يجب أن يهمل الأهل أهمية هذه اللقاحات، وأن يلتزموا بالجدول الذي يحدده لهم الطبيب حسب عمر الطفل طبعاً.

 

عدم وضع اليد في الفم ولا حتى فرك العيون

إن الجراثيم تنتقل بسرعة إلى الجسم من خلال العيون والفم. لذلك، على الأهل أن يعوّدوا طفلهم على عدم فرك عيونه أو وضع أصابعه في فمه خصوصاً قبل غسل يديه.

 

تناول الطعام الصحي

إن النظام الغذائي أساسي جداً في تعزيز مناعة الطفل وحمايته من تأثير الجراثيم على صحته. لذلك، من المهم أن يختار الأهل للطفل الأطعمة الغنية بالفيتامينات خصوصاً الفيتامين C والذي يمكن أن يتوفر في الفواكه والخضار كالبرتقال والليمون والكيوي وغيرها.  ومن المهم ان يبتعد الطفل عن الأطعمة التي تخفض قدرة جهازه المناعي على محاربة الفيروسات، كالسكريات والأطعمة المعلبة وغيرها.

 

 

لقراءة المزيد عن صحة الطفل إضغطوا على الروابط التالية:

10 أسباب متنوّعة لآلام البطن المتكرّرة عند الطفل

لماذا يمكن أن يعاني الطفل من نقص كريات الدم البيضاء؟

هذا ما يجب ان تعرفوه عن التهاب الأوعية الدموية عند الأطفال!

‪ما رأيك ؟