للحامل: ما عليكِ فعله للوقاية من الأمراض الموسميّة

للحامل... ما عليكِ فعله للوقاية من الأمراض الموسميّة

مع تغيّر الطقس وقبل حلول فصل الشتاء خصوصاً وانخفاض درجات الحرارة، يزداد خطر الإصابة بالأمراض الموسميّة مع انتشار الفيروسات على أنواعها. وتخشى الحامل التقاط العدوى مع ضعف المناعة لديها نتيجة التقلّبات الهرمونيّة أثناء الحمل وعدم القدرة على استهلاك الأدوية خشية من الإضرار بالجنين وسلامة الحمل. لذلك، نكشف في هذا الموضوع من موقع صحتي الطرق التي يمكن للحامل اتباعها والمواظبة عليها للوقاية من الأمراض الموسميّة.

 

التغذية السليمة

اتباع نمط غذائي صحي ومتوازن من أهمّ النصائح التي يُفضّل أن تحرص الحامل على تطبيقها، لتزويد الجسم بالعناصر الغذائيّة الهامة من فيتامينات ومعادن ضروريّة لتعزيز صحّتها وحماية الجنين وتقوية الجهاز المناعي في مواجهة كلّ الفيروسات والأمراض الموسميّة التي يرتفع خطر الإصابة بها مع قلّة المناعة.

ولا بدّ من التركيز على الخضار والفواكه المتنوّعة والأطعمة الغنيّة بفيتامين C بالإضافة إلى الأطعمة الغنيّة بالزنك.

 

إبقاء الجسم دائفاً

من الطرق المفيدة للوقاية من الأمراض الموسميّة خلال الحمل، الحرص على إبقاء الجسم دافئاً. هذا ممكن من خلال المواظبة على تناول المشروبات العشبيّة الدافئة باعتدال وانتظام التي تحافظ على سلامة الجهاز المناعي وتحسّن وظيفته.

كما يُنصح بارتداء الملابس المناسبة لدرجات حرارة الطقس وتجنّب الخفيفة منها التي قد تسبّب التعرّض للبرد.

 

غسل اليدين

يُنصح بغسل اليدين بالماء والصابون لمدّة كافية وفي أوقات متقاربة للتخلّص من الفيروسات التي قد تُلتقط، وتقليص احتمال نقل العدوى أو الإصابة بها، وخصوصاً في الأوقات التالية:

- قبل تناول الطعام وبعده.

- بعد الخروج من المرحاض.

- بعد ملامسة إفرازات الجهاز التنفسي أي بعد العطس أو السعال.

- بعد ملامسة مناديل ورقيّة مستعملة.

- عند العودة إلى المنزل من الخارج.

 

تعقيم الأسطح

يمكن لتعقيم الأسطح أن يساهم في وقاية الحامل من الإصابة بالأمراض الموسميّة، لقدرته على قتل الفيروسات قبل انتشارها. ويُنصح بالقيام بهذه الخطوة خصوصاً بعد استقبال الضيوف في المنزل أو في العمل عند استخدام الأسطح من قبل أشخاص آخرين.

 

النوم الكافي

يساهم النوم بشكلٍ كافٍ ومريح في تقوية الجهاز المناعي للجسم، ممّا يؤمّن الوقاية المطلوبة للحامل من الأمراض الموسميّة ومختلف أنواع العدوى التي تكون عرضة لها أكثر من غيرها. يُنصح في هذا الإطار بأخذ قسطٍ كافٍ من الراحة والنوم لمدّة لا تقلّ عن 10 ساعات يومياً.

 

بالإضافة إلى كلّ ما سبق، لا بدّ من الإبتعاد عن المصابين بالإنفلونزا أو أمراض الجهاز التنفسي الأخرى تفادياً للإصابة بالعدوى. 

 

اقرأوا المزيد عن هذا الموضوع في الروابط التالية:

 

الى كل حامل... نصائح بسيطة للوقاية من الإنفلونزا في الخريف

لقاح الانفلونزا خلال الحمل آمن أم خطير على الأم والجنين؟

كيف تؤثر الإنفلونزا على الجنين في الشهر التاسع من الحمل؟

‪ما رأيك ؟
من انوثة