لماذا تشعرين بمرارة الفم أثناء الحمل؟

لماذا تشعرين بمرارة الفم أثناء الحمل؟

تواجه المرأة أثناء الحمل العديد من الأعراض الصحية التي لم تعتد عليها، لا سيما الغثيان والقيء والتعب والنعاس والحاجة إلى التبوّل وتغيّرات المزاج وغير ذلك من الأمور الشائعة في هذه الفترة الدقيقة التي تطغى عليها التغيرات الجسدية والهرمونية عند الأم.

ولكن التغيرات لا تقتصر فقط على ذلك، بل إنها تشمل أيضاً حاستيّ الشم والذوق، فتصبح المرأة في هذه الفترة شديدة الحساسية على الروائح، كما وتصاب أغلب النساء الحوامل بخلل في حاسة التذوّق، لا سيما الشعور الدائم بمرارة الفم أو "الطعم المعدني"، وهي التسمية الشائعة لهذا الطعم. وفي ما يلي تفاصيل هذا الموضوع.

أسباب مرارة الفم عند الحامل

من الأسباب التي تؤدي إلى شعور المرأة الدائم بالمرارة في فمها نذكر التغيّرات الهرمونية، لا سيما ارتفاع معدل هرمون الأستروجين الذي يرتبط بشكل مباشر بحاسة الذوق، ويؤثر على طريقة تذوّق المرأة وإحساسها بالنكهات المختلفة.

والجدير بالذكر أن هذه المشكلة تؤدي في الكثير من الأحيان إلى فقدان الشهية عند المرأة الحامل، وخسارتها للوزن في الثلث الأول من الحمل.

كما ومن جهة أخرى، إذا كانت المرأة تعاني من النقص في بعض أنواع المعادن والعناصر الغذائية مثل الحديد والكالسيوم والبوتاسيوم، فإن ذلك من شأنه أن يسبب لها الإحساس بمرارة الفم.

وأيضاً، فإن احتباس المياه في جسم المرأة الحامل لا يحصل فقط في اليدين والقدمين، بل إنه يصيب أيضاً براعم التذوّق الموجودة في اللسان، وذلك يؤدي إلى الشعور بالمرارة في الفم.

كيف يتم العلاج؟

الخطوة الأولى التي يقوم بها الطبيب هي إجراء فحوصات الدم التي تكشف نقص المعادن، وإذا كانت المرأة مصابة بهذا النقص يعطيها المكملات اللازمة لتعويضه.

أما غذا كان هذا الإحساس بسبب التقلبات الهرمونية، فيمكن للحامل الاستعانة بالعصائر الطبيعية أو المضمضة بالماء والملح أو تنظيف الفم والأسنان جيداً للتخلص من البكتيريا، كما ويفيدها ايضاً تناول مغلي النعناع مرة يومياً بشكل منتظم للتخفيف من الشعور المزعج بمرارة الفم.

  

المزيد حول صحة الحامل في هذه الروابط:

3 أمراض لا يجب الإصابة بها أثناء الحمل

على ماذا يدل لون بول الحامل؟

4 نصائح لتفادي الامراض المعدية أثناء الحمل

‪ما رأيك ؟
من انوثة