ماذا تعرفين عن الحمل على اللولب؟

ماذا تعرفين عن الحمل على اللولب؟

اللولب هو أحد أهم وسائل منع الحمل المعروفة اليوم، وهو يتمتع بفاعلية عالية المستوى بشكل كبير مما جعله من أكثر الوسائل المعتمدة حول العالم. لكن ومع ذلك، تُسجَّل بعض حالات الحمل مع وجود اللولب، فما هي أسباب وأعراض هذا الحمل؟

 

كيف يعمل اللولب؟

اللولب هو عبارة عن أداة صغيرة على شكل حرف T بتم زرعها من قبل الطبيب في الرحم لتمنع حصول الحمل. يعمل اللولب النحاسي على إفراز مواد قادرة على قتل الحيوانات المنوية قبل وصولها إلى البويضة، وبذلك يمنع التخصيب وحدوث الحمل، ويمكن استعمال هذا النوع من اللولب لمدة عشرة أعوام. أما اللولب الهرموني  فتقوم مهمته على إفراز هرمون البروجسترون الذي يعمل على زيادة سماكة السائل المخاطي المهبلي مما يؤدي إلى إضعاف وإبطاء حركة الحيوانات المنوية ومنعها من الوصول إلى البويضة، كما ويعمل هذا اللولب على جعل بطانة الرحم رقيقة مما يمنع انغراس البويضة فيها إذا تم تخصيبها.  

 

أسباب الحمل على اللولب

في حالات نادر جداً لا تتعدى الست حالات من ألف في حال استعمال اللولب النحاسي، والحالتين من ألف عند استعمال اللولب الهرموني، ممكن أن يحصل الحمل مع وجود اللولب. فلماذا يحصل ذلك؟

في الأغلب يحصل الحمل مع وجود اللولب إذا كان تركيب الأداة في الأساس لم يتم بالطريقة الصحيحة، أو في حال تم طرده من الرحم الذي لم يتقبله على اعتبار أنه جسم غريب. يحصل هذا الأمر غالباً في الأشهر الأولى بعد تركيب اللولب.

 

أعراض الحمل على اللولب

تشيه أعراض الحمل على اللولب أعراض الحمل بالإجمال، من غثيان ودوار وانقطاع الدورة الشهرية والأوجاع في البطن أو الرحم أو في منطقة المبايض. وإذا اختارت المرأة أن تحتفظ بالحمل، فإن وجود اللولب بالإجمال لا يؤثر على الجنين إلا في بعض الحالات حين يتسبب بالولادة المبكرة أو بانفجار كيس الحمل قبل الشهر التاسع، ويمكن استخراجه خلال الأشهر الأولى من الحمل إذا كان موقعه تحت كيس الحمل وكانت خيوطه ظاهرة في المهبل، وإلا فإنه يُترك ليخرج مع الولادة.

في بعض الحالات أيضاً، يحدث الحمل مع وجود اللولب خارج الرحم أو في قناة فالوب، وفي هذه الحالة يكون التدخل الطبي ضروري لإيقاف الحمل واستخراج اللولب. أما الأعراض التي ترافق الحمل خارج الرحم فهي عبارة عن نزيف مهبلي لدماء متخثرة، إضافة إلى الآلام القوية في البطن، الحمى وارتفاع حرارة الجسم إضافة إلى الغثيان والدوار وانقطاع الشهية وآلام الثديين والمبايض وانقطاع الدورة الشهرية.  

 

المزيد من المعلومات حول اللولب في ما يلي:

5 حقائق هامّة يجب معرفتها عن اللولب لمنع الحمل


اللولب لن يعيق أبداً حياتكِ الحميمة!


ما هو الوقت المناسب لتركيب اللولب بعد الولادة؟

‪ما رأيك ؟