ما سبب كثرة التبول خلال الحمل؟

ما سبب كثرة التبول خلال الحمل؟

يمرّ الجسم بالعديد من التغيّرات خلال الحمل وخصوصاً خلال الفترة الأولى منها، وقد تثير هذه التغيّرات القلق عند الحامل نظراً لأنّها غير معتادة عليها بالإضافة إلى مواجهتها عدّة أعراضٍ في الوقت نفسه.

وتُعدّ كثرة التبوّل من الأعراض التي تدلّ على الحمل، ما يجعلها عارضاً طبيعيّاً لا يدعو للقلق ولا يستدعي الهلع. نكشف في هذا الموضوع من موقع صحتي السّبب الذي يؤدّي إلى كثرة التبوّل خلال الحمل.

 

هرمونات الحمل

 

غالباً ما تقف التقلّبات الهرمونيّة وراء مختلف الأعراض التي تواجه الحامل طيلة فترة حملها، وهذه حال ظاهرة التبوّل المتكرّر.

في العادة، يحدث التبوّل المتكرّر نتيجة هرمونات الحمل وزيادة كميّة الدّم المنتشر في جسم الحامل ونموّ الرّحم؛ إذ أنّ التغيّرات الهرمونيّة تزيد من سرعة تدفّق الدّم إلى الكليتين ما يسبّب امتلاء المثانة المتكرّر، الأمر الذي يزيد من عدد مرّات التبوّل أثناء الحمل.

 

زيادة حجم الدم

 

بالإضافة إلى التغيّرات الهرمونيّة، فإنّ الدم في جسم الحامل يزداد بحوالي النّصف من حجم الدّم في الحالة الطبيعيّة؛ الأمر الذي يزيد من حجم السوائل في الجسم ما يضطرّ الكليتين إلى التخلّص من هذه السّوائل التي ينتهي بها المطاف إلى المثانة.

 

الضّغط على المثانة

 

إنّ زيادة حجم الرّحم ونموّ الجنين مع تقدّم الحمل يزيد تدريجاً في الضّغط على المثانة؛ الأمر الذي يزيد من حاجة الحامل إلى التبوّل أثناء فترة الحمل.

 

متى يبدأ التبوّل المتكرّر أثناء الحمل؟

 

لأنّ التبوّل المتكرّر قد يكون من العلامات المبكرة للحمل، فإنّه قد يبدأ منذ حدوث عمليّة الحمل بعد الإخصاب؛ حيث تزداد هذه الظّاهرة في الثلث الأول والثلث الثالث من الحمل.

ويحدث التبوّل المتكرّر في الثلث الأوّل من الحمل بسبب ارتفاع نسبة هرمون البروجسترون وهرمون الحمل، وتزداد الحالة خلال الأشهر الـ 3 الأخيرة من الحمل بسبب زيادة الضّغط على المثانة؛ بحيث قد تضطر الحامل إلى الإستيقاظ عدّة مرّات في الليل خلال النّوم لحاجتها للتبوّل.

 

أمّا خلال الثلث الثاني من الحمل، فقد يقلّ التبوّل المتكرّر مقارنة بباقي فترات الحمل وهذا يعود غالباً إلى انخفاض الضّغط على المثانة.

 

اقرأوا المزيد عن تبول الحامل على هذه الروابط:

 

‪ما رأيك ؟