ما علاقة الرضاعة الطبيعية بالتغذية؟

ما علاقة الرضاعة الطبيعية بالتغذية؟

تنويع الغذاء ,الامتناع عن الاكل لاثنين

يقال عادة أن على المرأة المرضع أن تستهلك 600 سعرة حرارية إضافية يوميا للرضاعة الطبيعية. هذا ليس صحيحا. تختلف العادات والتصرفات في هذا المجال اذ ان بعض النساء يعمدن الى زيادة كمية الطعام في فترة الرضاعة والبعض الاخر يأكلن أقل دون ان يؤثر ذلك على صحة الأم، والطفل أو إنتاج الحليب. على الأم المرضع ان تناول وجبات متوازنة  بحسب شهيتها لا اكثر ولا اقل بعيدا عن القواعد الغذائية لتجنب تعقيد عملية الرضاعة الطبيعية.

لا غذاء "ممنوع"

عموما، ليس عل المرأة المرضع الاكل لشخصين إن خلال الحمل او  خلال الارضاع, يمكنها الاكتفاف بزيادة معتدلة لكمية الطعام والثبات عليها .

تعتبر الاطعمة الصحية التي يتناولها الجميع مناسبة ايضا للمرأة المرضع او الحامل اذ تتركز على غذاء متنوع ومتوازن وطبيعي. ليس هنالك من قاعدة تلزم المرأة اكل بعض الأطعمة أو تجنب البعض الاخر. لا تحتاج  الام المرضع إلى شرب الحليب لإنتاج الحليب كما انها لا تحتاج إلى تجنب الأطعمة الغنية بالتوابل والثوم والملفوف التي كما يقال تسبب الازعاج للطفل . على الام المرضع اتباع نظام غذائي وطبيعي وسليم كالذي عليها اتباعه في حياتها الطبيعية مع اسرتها. 

الشرب عند العطش ...!

على الام المرضع الشرب عند الشعور بالعطش, فبعض النساء  المرضعات يشعرن بالعطش في كل اوقات النهار والبعض الاخر لا يشربن اكثر من المعتاد. على المرأة المرضع ان تعرف جسمها وحاجاته  من الماء و السوائل لتكون الرضاعة فترة جميلة وسهلة وطبيعية  دون موانع او تعقيدات . 

‪ما رأيك ؟
من انوثة