ما مدى صعوبة الحمل بعد الإجهاض؟

ما مدى صعوبة الحمل بعد الإجهاض؟

يُعتبر الإجهاض وفقدان الجنين أسوأ ما يُمكن أن تتعرّض له الحامل خلال فترة حملها، نظراً للتأثير النفسي الكبير الذي يتركه داخلها ويطبع في ذاكرتها بشكلٍ لا يُمكن أن تنشاه أبداً طوال حياتها.

 

ومهما حاولت المضي قدماً بعد الإجهاض، إلا أنّ الخوف من تكرار تجربة الحمل يظلّ طبيعياً. فما صعوبة الحمل بعد الإجهاض؟ الجواب في هذا الموضوع من موقع صحتي.

 

هل يُمكن الحمل بعد الإجهاض؟

 

حوالى 80 إلى 90 في المئة من النّساء اللواتي تعرّضنَ لحالة إجهاضٍ واحدة  يُمكنهنّ الحمل بعد الإجهاض بشكلٍ طبيعيّ في المرة المقبلة.

 

حتّى بعد التعرّض للإجهاض مرّتين، فإنّ هذا الاحتمال يبقى مرتفعاً ويصل إلى 75 في المئة، وهذه تُعتبر أنباء جيّدة بالنّسبة للزوجة التي تُخطّط للحمل بعد الإجهاض.

 

كم يجب الانتظار قبل الحمل مرّة أخرى؟

 

غالباً ما تدور التوصيات الطبّية حول الانتظار قليلاً قبل محاولة الحمل بعد الإجهاض مرّة أخرى، لكنّ لا عوائق مبدئيّة قد تحول دون نجاح الحمل الثاني إلا في حالاتٍ معيّنة وعادةً ما تكون ضئيلةً نسبياً.

 

استناداً على هذه النظريّة أُجريت دراسة في اسكتلندا أثبتت أنّ هذا المعتقد خاطئ؛ فقد حلّل الباحثون سجلات ما يقرب من 31 ألف امرأة خضعنَ للإجهاض ثمّ حملنَ مرّة أخرى.

 

ووفقاً للنتائج، فإنّ فترةً زمنيّة أقلّ من 6 أشهر بين الإجهاض والحمل أعطت أفضل النتائج، كما أنّ احتمال حدوث الإجهاض أو الحمل خارج الرحم كان منخفضاً جداً. بالإضافة إلى ذلك، فانّ نسبة حدوث ولادة الخدج وولادة أطفالٍ بوزنٍ منخفض كانت منخفضة وكذلك نسبة تعسّر الولادات والاضطرار إلى إجراء العمليّات القيصريّة.

 

التّعافي من آثار الإجهاض ضروري

 

بما أنّ حدوث الحمل مرتبطٌ بالحالة النفسيّة للزوجة، فإنّ المدّة التي يجب أن تنتظرها قبل محاولة الحمل مرّة أخرى ترتكز على مدى تعافيها من آثار الإجهاض النفسيّة التي تعرّضت لها نتيجة هذه التجربة.

 

فهي ليست مضطرّة للإنتظار مدّة 6 أشهر قبل التّخطيط للحمل الثاني، ولكن عندما تقرّر أنّها ناضجةٌ من الناحية العاطفيّة للحمل مرة أخرى، فلا شيء قد يقف عائقاً أمام محاولاتها إلا في حال معاناتها من بعض المشاكل الصحّية.

 

من الشّائع جداً أن تخشى المرأة أكثر من الحمل بعد الإجهاض وحتّى في حال نجاح الحمل فقد تخاف  من فقدان الجنين مرّة أخرى، إلا أنّ استشارة الطّبيب ومراجعته تبقى أساسيّة لضمان كلّ خطوة يُمكن أن تقوم بها في هذا الإطار.

 

إقرأوا المزيد حول الحمل بعد الإجهاض على هذه الروابط: 

 

5 حقائق يجب معرفتها عن محاولة الحمل بعد الاجهاض

الإجهاض لا يؤثر على الخصوبة... فلا تخافي من تكرار المحاولة

بعد تعرّضك للإجهاض... إليكِ من صحتي 6 نصائح لحمل صحيّ!

‪ما رأيك ؟
من انوثة