ما هي أسباب رفض الطفل للرضاعة الصناعية؟

ما هي أسباب رفض الطفل للرضاعة الصناعية؟

روبير الجميّل

قد يواجه العديد من الاهل مشكلة في إرضاع الطفل بالزجاجة، وهذا أمر طبيعي جداً. فإذا كان يرضع الطفل من الثدي، لن تنجح محاولات إدخال الزجاجة بشمل سريع وسهل، وستظهر بعض التحديات.

وبالمثل، يمكن أن تؤدي التغييرات التي تطرأ على تركيبة حليب الثدي أو طريقة الرضّاعة التي تستخدمها الأم، إلى صعوبات كبيرة حتى بالنسبة للأطفال ذوي الخبرة الذين يرضعون بالزجاجة.

هذا وتوصي الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال بتأخير إدخال الأطعمة الأخرى غير حليب الأم حتى يبلغ الطفل 6 أشهر تقريباً، مع التشديد على الرضاعة الطبيعية الحصرية قبل ذلك الوقت.

تجدر الإشارة إلى أنه قد يكون من المحبط للغاية محاولة إطعام طفل يرفض الرضاعة بعناد. ولكن مع التفاني والتجريب والصبر والحب، يمكن في النهاية أن يتأقلم الطفل مع الرضاعة الصناعية.

 

ما هي أسباب رفض الرضاعة الصناعية؟

نظراً لأن الأطفال لا يستطيعون التواصل بوضوح، فإن الأهل ومقدمي الرعاية الصحية يتساءلون ويتخيلون ويحللون سبب رفض أطفالهم الرضاعة من الزجاجة. والأسباب التالية هي بعض الأشياء الأكثر شيوعاً التي يجب الانتباه إليها إذا رفض الطفل الزجاجة:

- تم فطام الطفل مؤخراً ويريد مواصلة الرضاعة الطبيعية.

- لا يشعر الطفل بالجوع الكافي ليتغذى.

- يشعر الطفل بالغثيان أو المغص أو قد يكون غير جاهز لتناول الطعام.

- جلوس الطفل في وضع غير مريح.

- لا يحب الطفل درجة حرارة الحليب أو نكهته أو قوامه.

- لا يحب الطفل قوام الزجاجة أو ملمسها.

واعتمادًا على تجربة الأهل مع الرضاعة، قد تتمكن الام من معرفة الأسباب المحددة لرفض أولادها الرضاعة الصناعية.

 

لقراءة المزيد عن مشاكل الأطفال بعد الولادة:

4 طرق للتخلص من البلغم عند الطفل الرضيع

متى يكون ارتفاع حرارة الطفل مرتبطاً بالتسنين؟

احذروا ضعف القناة السمعية عند الطفل

‪ما رأيك ؟
من انوثة