ما هي كمية البروتينات التي تحتاجها الحامل يومياً؟

ما هي كمية البروتينات التي تحتاجها الحامل يومياً؟

تُعتبر التغذية السّليمة من أهمّ الأمور التي تضمن صحّة الحامل وجنينها خلال فترة الحمل، لذلك لا بدّ أن تحرص الحامل على تناول الكمّيات المحدّدة من البروتينات والألياف والكربوهيدرات وكلّ العناصر الغذائيّة الضروريّة الموصى بها من قِبل الطبيب.

 

نسلّط الضوء في هذا الموضوع من موقع صحتي على كمّية البروتينات اللازمة التي تحتاج إليها الحامل يومياً.

 

الكمّية الموصى بها من البروتينات يومياً

 

ينبغي على الحامل الحفاظ على التّوازن الصحّي في تناول الأطعمة بكمّياتٍ مناسبةٍ من دون نقص أو إفراط؛ إذ يؤدّي سوء التّغذية إلى إلحاق ضررٍ مُباشرٍ للجنين وللحمل أيضاً، كما يؤدّي الإفراط في تناول الأطعمة إلى تعرّض الحامل وجنينها والجنين لزيادة الوزن والسّمنة وبعض المُضاعفات الصحّية. لذلك، هناك كمّياتٍ مُحدّدة من العناصر الغذائيّة على الحامل الالتزام بها يومياً.

 

وبالنّسبة إلى كمّية البروتينات الموصى بها يومياً للحامل، يجب ألا تقلّ نسبتها عن 12 إلى 20 في المئة من إجمالي السّعرات الحراريّة اليوميّة، لذلك عليها التأكّد من تناول حوالي 75 غراماً من البروتين لكلّ كيلوغرامٍ من وزن جسمها، وبحدّ أدنى 40 غراماً يومياً.

 

حاجة الحامل إلى البروتين حسب فترة الحمل

 

يعمل البروتين على تقوية جسم الحامل على تحمّل التغيّرات المتعدّدة التي تطرأ عليه كما يمنح الحامل الطاقة والحيويّة التي تحتاج إليها طوال فترة الحمل.

 

في هذا الإطار، وبما أنّ الطاقة المُنصرفة لا تتغيّر كثيراً خلال الثلث الأوّل من الحمل والزيادة في الوزن تكون قليلة يوصى بزيادة الطّاقة المأخوذة في الثلث الثاني والثالث من الحمل فقط.

 

في هذه الحالة، يُنصح بإضافة 340 سعرة حراريّة يوميّاً خلال الثلث الثاني من الحمل و452 سعرة حراريّة يومياً خلال الثلث الثالث، مع ضرورة استشارة الطّبيب الذي يُحدّد للحامل عدد السّعرات الحراريّة المُناسبة بحسب جسمها وحالتها.

 

وتُعدّ المواد البروتينيّة ضروريّةً لبناء الأنسجة وتكوين الجسم، وتزيد حاجة الحامل للبروتينات لتشكيل جسم الجنين ونموّ أعضائه بشكلٍ سليم، بالإضافة إلى تكوّن المشيمة ونموّ أنسجة جسم الأم وتمدّدها بفعل الحمل.

 

كما يجب مُراعاة الكمّية اللازمة، من المهمّ الحصول على البروتين من مصادر غذائيّةٍ متنوّعة؛ حيث أنّ كلّ مصدرٍ من البروتين يختلف في نوع الأحماض الأمينيّة المكوّنة له، وبالتالي يحصل جسم الحامل والجنين على أنواعٍ مختلفة من الأحماض الأمينيّة المُفيدة.

 

المزيد حول الغذاء الصحي للحامل في ما يلي:

 

7 وجبات خفيفة وصحّية مناسبة للحامل

5 معتقدات خاطئة عن غذاء الحامل تضرّها أكثر مما تفيدها

الخضروات خلال الحمل... فوائد لا محدودة لك ولجنينك

‪ما رأيك ؟
من انوثة