متى يكون السّفر آمناً خلال فترة الحمل؟

متى يكون السّفر آمناً خلال فترة الحمل؟

يُمكن للحامل أن تُسافر ولكن هناك بعض التّعليمات التي عليها الالتزام بها، حيث يختلف تأثير السّفر على صحّتها وصحّة جنينها بحسب فترة الحمل التي تمرّ بها.

 

متى يكون السّفر آمناً للحامل إذاً؟ الجواب نكشف بالتّفصيل في هذا الموضوع من موقع صحتي.

 

الثلث الثاني هو الأفضل

 

يُعتبر الثلث الثاني من الحمل المرحلة الأفضل والمناسبة للسّفر؛ ففي هذه المرحلة تكون الحامل قد تجاوزت الصّعوبات الطّبيعيّة التي تتعرّض لها عادةً في الأشهر والأسابيع الأولى من آلام البطن والتقيّؤ، وتستطيع التحرّك بحرّية من دون مخاوف، ولكن تحت إشراف وتعليمات الطّبيب المختص والمُتابع للحمل.

 

الأشهر الأولى والأخيرة... دقيقة

 

لهذه الأسباب يُنصح بتجنّب السفر خلال الأشهر الأولى والأخيرة، خصوصاً إذا كان هناك خطراً يُنذر بحدوث إجهاضٍ، أو سبق للحامل التعرّض لحادثة إجهاضٍ سابقة أو في حالة وجود تاريخ ولادةٍ مبكرة، أو ارتفاعٍ حادّ في ضغط الدم، أو نزفٍ دمويّ أو غيره.

 

ويحدّد الطّبيب المُتابع للحمل فترة السّفر المناسبة بحسب طبيعة الحمل وفقاً للحالة التي تختلف من حاملٍ إلى أخرى.

 

كما تخضع الحامل لفحصٍ دقيقٍ لوضع الجنين وسلامته ومدى إمكانيّة تحمّل السّفر، وإذا كانت الأمور الصحّية تسير على ما يُرام ومن دون متاعب ومشاكل صحّيةٍ، فإنّها تستطيع السّفر حتى الأسبوع الـ38  من الحمل، أي في الثلث الأخير منه.

 

الحذر ضروريّ

 

يجب على الحامل أن تكون حذرةً طوال فترة الحمل خصوصاً عندما يتعلّق الأمر بالسّفر وبشكلٍ خاص في الشّهر السابع؛ لأنّه شهرٌ خطيرٌ وحساس ويجب أن تحذر فيه من حدوث ولادةٍ مبكرةٍ قبل أوانها.

 

يُشار في هذا الإطار إلى أنّ السّفر وركوب الطّائرة لمسافةٍ طويلةٍ قد يُسبّب حدوث انقباضاتٍ رحميّةٍ يُمكن أن تؤدّي إلى الولادة حتّى لو كانت في غير أوانها.

 

السّفر آمنٌ.. بشروط

 

هناك بعض الأمور التي يجب أن تأخذها الحامل بالاعتبار أثناء السّفر لكي يكون آمناً، أبرزها:

 

- ارتداء ملابس خفيفةٍ ومريحة للجسم، خصوصاً في منطقة الخصر، وانتعال حذاءٍ مريح.

 

- تناول الطّعام بهدوء وتأنّ وشرب الماء بين فترةٍ وأخرى، إضافة إلى المشروبات والسوائل الأخرى كعصائر الفواكه.

 

- تجنّب الجلوس لفتراتٍ طويلة والاستعانة بوضع وسائد خلف الظّهر لتفادي آلام الظّهر المزعجة، بالإضافة إلى المشي لدقائق كلّ ساعةٍ أو ساعتين داخل الطّائرة للحفاظ على نشاط الدورة الدمويّة في جسمها وتفادياً للمضاعفات الصحّية.

 

- رفع القدمين إلى آعلى غذا أمكن منعاً لحدوث انتفاخٍ في القدمين نتيجة تجمّع السوائل.

 

وتبقى توصيات ونصائح الطّبيب أكثر من ضروريّة في حال قرّرت الحامل السّفر، خصوصاً في ما يتعلّق الأمر بالفترة الآمنة التي يحقّ فيها للحامل السّفر خلالها.

 

لقراءة المزيد عن صحة الحامل إضغطوا على الروابط التالية:

 

ما هي أسباب فقر الدم الحاد أثناء الحمل؟

هذا ما تفعله الوجبات السريعة بصحة الحامل!

3 أسئلة لا تترددي في طرحها على طبيبك خلال الحمل!

‪ما رأيك ؟
من انوثة