محاذير على الحامل أخذها بالاعتبار أثناء قيادة السيارة

محاذير على الحامل أخذها بالاعتبار أثناء قيادة السيارة

القيادة

غالباً ما تخشى الحامل أن يؤثّر حملها على روتينها اليوميّ أو بالعكس أن تؤثّر مهامها اليوميّة على الحمل، لذلك فإنّها تتوخّى الحذر لدى قيامها بأيّ شيء وخصوصاً قيادة السيارة.

نستعرض في هذا الموضوع من موقع صحتي أبرز الأمور التي يجب أخذها بالاعتبار لدى قيادة السيارة أثناء الحمل.

 

وضع حزام الأمان

لا يُنصح بتجنّب قيادة السيارة خلال الحمل في الحالات العاديّة، شرط اتّباع بعض الاحتياطات لعلّ أهمّها ربط حزام اﻷمان.

حيث يتمّ ضبط حزام الكتف بحيث يذهب فوق الجزء العلوي من البطن، مع الحرص على نقل مقعد السيّارة درجةً أو درجتَين إلى الخلف لتأمين راحة وسلامة البطن وحتّى تصل القدمين للفرامل بسهولة ولا يضغط الحزام على البطن أثناء القيادة.

 

التأكد من وجود وسادةٍ هوائيّة

بالإضافة إلى ربط حزام الأمان جيّداً وبالتعليمات المذكورة أعلاه، لا بدّ أيضاً من التأكّد من وجود وسادةٍ هوائيّةٍ، نظراً لأنّها تعمل على حماية الجنين من التعرّض لأيّ إصابات.

 

التركيز

يُنصح بتجنّب كلّ ما يُمكن أن يُشتّت الانتباه أثناء القيادة كالتكلّم مع الغير أو إرسال الرسائل النصّية أو البحث في الحقيبة أو غيرها من الأمور التي تشغل الحامل عن القيادة والطريق.

 

تجنّب القيادة لوقتٍ طويل

في حال المُعاناة من تورّمٍ في الكاحلين أو تشنّجٍ في الساقين، يُفضّل تجنّب الرّحلات الطويلة من دون توقّف للرّاحة، بالإضافة إلى تحريك الكاحلين والساقين من وقتٍ إلى آخر أثناء القيادة كلّما أمكن ذلك.

ويُشار إلى أنّ قيادة السيارة مسافاتٍ طويلة خلال الحمل قد تكون مضرّةً في بعض الأحيان في الأشهر المتقدّمة، نظراً لأنّ هذا الأمر قد يؤدّي إلى ولادةٍ مبكرة في حال الشعور بالتعب.

 

تفادي زحمة السير

يُمكن أن تُصيب قيادة السيارة في زحمة السير، الحامل بالإنزعاج والعصبيّة الأمر الذي قد ينعكس سلباً على صحّتها، كونها تكون في هذه الفترة شديدة الإنفعال. لذلك يُنصح باختيار الأوقات الأقلّ زحمة للتنقّل بهدوء من دون الشعور بالعصبيّة والغضب.

 

على عكس ما يُشاع، فإنّ لا تأثير مباشر لقيادة السيارة على صحّة الحامل أو سلامة الحمل إنّما هناك بعض المحاذير التي لا بدّ من التنبّه إليها خصوصاً ما تقدّم الحمل حيث تزداد نسبة الإصابة ببعض المضاعفات الصحّية.

 

أمّا في حال المُعاناة من حالةٍ طبّيةٍ مُعيّنة خلال الحمل، كالإغماء المتكرّر أو الشعور بالدوخة المُفاجئة وعدم الإتّزان، فلا بدّ من تجنّب ركوب السيارة عموماً وتفادي القيادة خصوصاً.

 

المزيد حول صحة الحامل في هذه الروابط:


لماذا تفقد الحامل شهيتها؟

هل يُمكن علاج الالتهاب الكبدي عند الحامل بالأدوية؟

لماذا يُعتبر الاهتمام بصحة الفم ضروري في الحمل؟

‪ما رأيك ؟