مخاطر اصابة الاطفال بالصداف

مخاطر اصابة الاطفال بالصداف

الصداف مرض مزمن غير معدي يصيب الجلد والمفاصل والاظافر، ويمكن لهذا المرض ان يظهر لدى اي فئة عمرية ولكنّه يكون اكثر دقة حين يصيب الاطفال. فما السبب وراء ذلك؟ وكيف يجب ان تتعاملي مع الطفل المصاب بالصداف؟ اليك كل المعلومات من موقع صحّتي.

 

مخاطر الاصابة بالصداف

 

يُعتبر الصداف من الامراض الجلدية التي تسبب الازعاج للمريض بسبب الجلد المتقشر والالم والشعور بالحكّة، لكن الحالة تكون اصعب عند الطفل لأنّه يكون احياناً كثيرة من الصعب تشخيص الاصابة بالصدفية لديه بسبب عدم ظهور القشورة المميزة للصداف. وما يجب ان تعرفيه اولاً انّ الاصابة بالصداف لدى الاطفال غالباً ما يكون نتيجة للاصابة بالتهاب اللوزتين المصحوب بصديد، وفي بعض الحالات تكون اولى مواضع الاصابة بالصداف في نطاق الحفاضات اذا كان الطفل رضيعاً.

 

وعموماً يجب ان تلاحظي لدى طفلك اي دوائر حمراء تظهر على جسمه خصوصاً في منطقة الحفاض، اما اذا كان اكبر سنّاً فهذه الدوائر يجب ان تكون ظاهرة في راحة اليدين وباطن القدمين وعلى الوجه والرأس والاعضاء التناسلية ايضاً. وعندها يجب استشارة طبيب الجلد سريعاً وعدم تجاهل الموضوع لكي يستطيع تشخيص الاصابة بالمرض.

 

واهمية التشخيص السريع تكمن في انّ هناك عواقب خطيرة قد تترتب على اصابة الطفل بالصداف حيث يمكن للالتهاب ان يصيب الجسم كلّه، ولهذا السبب فإنّ التهاب المفاصل يقترن بالصداف لدى الاطفال. كما لا بد من الاشارة الى انّ الاطفال المصابين بالصداف يكونون اكثر عرضة للاصابة بالتهابات الامعاء المزمنة والسمنة وارتفاع ضغط الدم والسكري من النوع الثاني. 

 

طرق سهلة لتجنب فورة الصدفية والتخفيف من حدّة عوارضها

 

 

 

‪ما رأيك ؟
من انوثة