نصائح لتخفيف آلام الظهر عند الموظفة الحامل

نصائح لتخفيف آلام الظهر عند الموظفة الحامل

تواجه الحامل العديد من الأعراض أبرزها الغثيان والدوخة والتعب المستمرّ وتترافق أيضاً مع آلام في الظهر نتيجة زيادة الوزن وتزايد حجم الجنين مع تقدّم الحمل. وتُعتبر الموظفة الحامل أكثر عرضة لمضاعفات الحمل نتيجة الجلوس لساعات طويلة أمام المكتب، ممّا يفاقم الأعراض. نعدّد في هذا الموضوع من موقع صحتي بعض النصائح المفيدة للوقاية من آلام الظهر للموظفة الحامل.

 

الجلوس بشكلٍ مستقيم

يُنصح باستخدام مساحة المقعد بالكامل عند الجلوس، وبذلك يتّخذ الظهر شكلاً سليماً ومستقيماً أثناء الحمل ممّا يخفّف من آلام الظهر بعد ساعات العمل الطويلة.

 

التبديل بين الوقوف والجلوس

يوصى بعدم الجلوس أو الوقوف لفترات طويلة من الوقت لأنّ ذلك يزيد من آلام الظهر خصوصاً ومن مضاعفات الحمل عموماً. لذلك لا بدّ من الحرص على التبديل بين الوقوف والجلوس أثناء العمل في المكتب وعدم الإبقاء على وضعيّة واحدة طويلاً.

 

المشي من وقتٍ إلى آخر

رغم ضغوط العمل والواجبات التي عادةً ما تكون مترتّبة على الموظّف، لا بدّ من الحرص على أخذ استراحة من وقتٍ إلى آخر والمشي في أرجاء المكتب أو الخروج قليلاً إلى الهواء الطلق إذا كان ذلك ممكناً. هذا يُفيد الحامل من الناحية الجسديّة والنفسيّة ويقلّل من آلام الظهر لديها.

 

إجراء بعض التّمارين

هناك بعض التمارين التي يمكن القيام بها في المكتب أثناء أخذ استراحة من العمل، تقلّل من آلام الظهر وتقي من تفاقم أعراض الحمل. ومن هذه التمارين، يُنصح بالوقوف من حينٍ إلى آخر ولفّ الذراعين حول مؤخرة الرقبة، للسماح للعمود الفقري بالتمدّد.

 

أخذ قسطٍ كافٍ من الراحة

يُنصح بأن تنظّم الحامل وقتها لكي تتمكّن من أخذ قسطٍ كافٍ من الراحة لتعويض التعب الذي يسبّبه العمل المكتبي. الجهد التي تبذله الحامل في المكتب، لا بدّ أن يترافق مع فترة استراحة غداء كافية تسمح للحامل بمدّ ساقيها إلى الأعلى والتمتّع بقدرٍ كافٍ من الاسترخاء لمعاودة العمل من جديد بنشاط وحيويّة.

 

بالإضافة إلى كلّ ما سبق، يجب أن تأخذ الحامل بالاعتبار بعض الأمور أثناء عملها في المكتب، مثل تجنّب حمل أشياء ثقيلة وأخذ إجازة كلّما كان ذلك ممكناً.

 

لقراءة المزيد عن آلام الظهر عند الحامل إضغطوا على الروابط التالية:

 

‪‪مقالات ذات صلة
‪‪إقرأ أيضاً
‪ما رأيك ؟
من انوثة